لافروف: ثلاثية أستانا لعبت دورا رئيسا في تشكيل اللجنة الدستورية

تاريخ النشر: 25.09.2020 | 10:15 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن منصة "أستانا" مهمة لتسوية الأزمة السورية، مذكراً بـ"الدور الذي لعبته الدول الضامنة (تركيا وروسيا وإيران) في تشكيل اللجنة الدستورية السورية".

وخلال مؤتمر صحفي، عقب محادثات مع نظيره الإيراني، محمد جواد ظريف، أمس الخميس في موسكو، أضاف لافروف أن "تشكيل منصة أستانا تم للخروج من الطريق المسدود الذي وصلت إليه محاولات زملائنا الأمميين لإطلاق حوار بين النظام والمعارضة في جنيف".

وأضاف أن روسيا وتركيا وإيران "اتفقت على الاستفادة من الفرص المتوفرة وتسخير اتصالاتها مع مختلف القوى السياسية في سوريا لتجاوز هذا المأزق"، وذلك "بعد تأجيل المفاوضين الأمميين اللقاءات بين النظام والمعارضة دون بروز أي أفق لحل هذا الوضع".

ولفت لافروف إلى أن ثلاثية "أستانا" هي صاحبة مبادرة مؤتمر "الحوار الوطني السوري" في مدينة سوتشي، الذي توّج ببيانات أعرب فيها النظام والمعارضة عن التزامهما بتشكيل اللجنة الدستورية وإصلاح دستوري في سوريا.

وتطرق الوزير الروسي إلى أن "متابعة روسيا لعمل اللجنة بالتنسيق الوثيق مع المبعوث الأممي غير بيدرسون، تعود بالنفع على القضية، وهذا ما أكدته اتصالاتنا مع الأمم المتحدة في الأسابيع الأخيرة".

من جانبه، تحدث ظريف عن أن أجندة منصة "أستانا" تبحث قضايا مختلفة، ولا تمثل بأي شكل بديلاً عن اللجنة الدستورية.

وكان مندوب روسيا الدائم في الأمم المتحدة، غينادي غاتيلوف، قال إن انعقاد الجولة الجديدة للجنة الدستورية السورية في جنيف سيتم في أقرب وقت، مؤكداً أن "جدول أعمال الجولة المقبلة موجود بالفعل".

 

 

اقرأ أيضاً: غليون: أربعة ظروف جعلت مصير ثورة سوريا مختلفا عمّا سواها