موسكو: ضامنو أستانا سيجتمعون في إيران حين تسمح الظروف الوبائية

تاريخ النشر: 22.09.2020 | 13:11 دمشق

إسطنبول - متابعات

قالت وزارة الخارجية الروسية إن ضامني "مسار أستانا"، تركيا وروسيا وإيران، سيجتمعون في طهران بمجرد أن تسمح الظروف الصحية والوبائية بذلك.

وأوضح نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين، أن الضامنين اتفقوا على أن تعقد قمة أستانا في إيران بمجرد توفر الشروط الوبائية لذلك، مؤكداً أن الاستعدادات للقمة قد بدأت في وقت سابق.

وأكد أن "الوضع مع فيروس كورونا أدى إلى تأجيلها لحين توافر الظروف الطبيعية"، لافتاً إلى أن القمة الافتراضية لا يمكن أن تحل مكان القمة الطبيعية.

ورأى المسؤول الروسي أن عقد القمة افتراضياً في وقت سابق دليل على "فعالية صيغة أستانا وحقيقة أن الدول الضامنة لها تريد استخدام الإمكانات الكاملة لهذه الصيغة".

وشدد على وجود "عزم سياسي وتركيز لعقد القمة"، إلا أنه لم يتم حتى الآن مناقشة المواعيد المحددة لها.

وكان رؤساء الدول الضامنة لـ "مسار أستانا"، الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان والإيراني حسن روحاني، قد اجتمعوا عبر تقنية الفيديو مطلع تموز الماضي، وأكدوا في البيان الختامي على أن "النزاع السوري لا ينتهي إلا بعملية سياسية برعاية الأمم المتحدة".

وشدد البيان على "الالتزام بسيادة سوريا واستقلالها ووحدتها وسلامتها الإقليمية، والتأكيد على ضرورة استمرار مكافحة الإرهاب ومبادرات الحكم الذاتي غير المشروعة".

يذكر أن آخر جولة من مباحثات مسار أستانا جرت في كانون الأول الماضي، وكان من المقرر إجراء جولة جديدة في آذار هذا العام بإيران، لكن ذلك لم يحدث بسبب انتشار فيروس كورونا.


اقرأ أيضاً: الأستانة 15: الثورة بعد 9 أعوام