"التجارة الداخلية" تصدر لائحة أسعار جديدة للمواد الغذائية

تاريخ النشر: 29.03.2021 | 08:46 دمشق

إسطنبول - متابعات

أصدرت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في "حكومة النظام"، أمس الأحد، نشرة أسعار جديدة حدّدت بموجبها أسعار المواد الغذائية الأساسية.

وذكرت صحيفة "الوطن" الموالية أنّ ذلك يأتي تماشياً مع الإجراءات الحكومية الجديدة في تخفيض أسعار المواد والسلع الغذائية الأساسية، والعمل على استقرار صرف العملات الأجنبية مقابل الليرة السوريّة.

وحسب نشرة الأسعار الجديدة فقد تبيّن انخفاض سعر المواد بنسبة تتراوح بين 10 بالمئة إلى 30 بالمئة، وقد انخفضت أسعار المواد وفق الآتي:

- سعر كيلو السكر المعبأ مِن 2800 ل.س إلى 2100 ل.س.

- الرز الصيني من 2700 ل.س إلى 2500 ل.س.

- الرز الإسباني من 4200 ل.س إلى 4000 ل.س.

- الرز الهندي (بسمتي) من 4500 ل.س إلى 4200 ل.س.

- ليتر زيت دوار الشمس من 9000 ل.س إلى 8000 ل.س.

- كيلو السمن النباتي من 8000 ل.س إلى 7000 ل.س.

- شاي بيكو خشن من 25,000 إلى 17,000 ل.س/ سوبر بيكو من 28,000 ل.س إلى 19,500 ل.س.

- البن دون هيل من 14,000 ل.س الى 12,000 ل.س.

- الحلاوة مع الفستق (وزن 400غ) من 5000ل.س إلى 4600 ل.س.

- الطحينة من 5100 ل.س الى 4600 ل.س.

أسعار_0.jpg

وفور صدور نشرة الأسعار الجديدة طلبت "التجارة الداخلية" مِن مديرياتها في المحافظات تكثيف الرقابة على الأسواق والتأكّد مِن تطبيق أصحاب الفعاليات التجارية وخاصة منتجي ومستوردي المواد الغذائية الأساسية، ما جاء في نشرة أسعار الوزارة والعمل بها.

ودعت الوزارة حلقات الوساطة التجارية إلى تداول الفواتير التجارية طبقاً للأسعار المحدّدة والإعلان عنها بشكل واضح وصريح.

وأشارت وزارة التجارة الداخلية إلى أنّ هذه الأسعار تعدّ الحد الأقصى، ويخضع مخالفوها للعقوبات القصوى وفق القانون رقم /14/ لعام 2015، مردفةً أنّ العمل وفق اللائحة الجديدة دخل حيّز التنفيذ بتاريخ 28 آذار 2021 (أمس الأحد)، مشدّدةً على إنهاء العمل بما يخالف ذلك.

وسبق أن قالت جمعية حماية المستهلك التابعة للنظام في دمشق، قبل أسبوعين، إنّ الارتفاعات الحاصلة في الأسعار "جنونية ولا تطاق"، وباتت تتبدل وترتفع عدة مرات في اليوم الواحد، وتقابل كل ذلك قوة شرائية متهالكة لشريحة واسعة من المواطنين.

يشار إلى أنّ المواطنين في مناطق سيطرة "النظام" يعانون مِن ارتفاع كبير في أسعار المواد والسلع الغذائية الأساسية، والتي تجاوزت الحدود الطبيعية، وفق تعبيرهم، حيث يعجز كثير مِن السوريين عن شراء المواد الأساسية، نتيجة التدهور المستمر لـ سعر صرف الليرة السورية وهبوط قيمتها الشرائية.

 

درعا.. "العودة" يرد على "أيوب" واجتماع موسع في طفس
الخارجية الكندية تدين هجوم قوات الأسد على درعا
تعزيزات جديدة لـ"النظام" شرقي درعا وحركة نزوح في ناحتة
هل نفد لقاح "فايزر ـ بيونتيك" من المشافي التركية؟
حالة وفاة و94 إصابة جديدة بفيروس كورونا في عموم سوريا
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا