الجمعية الفلكية السورية: البلاد على موعد مع شتاء غير اعتيادي

تاريخ النشر: 02.12.2021 | 17:23 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال رئيس "الجمعية الفلكية السورية"، محمد العصيري، إن البلاد على موعد مع شتاء متأخر سيحمل أمطاراً غزيرة على فترات متقطعة، وأياماً باردة جداً.

وأضاف في تصريح لإذاعة "شام إف إم" الموالية، أن الثلوج "ستتركز على أطراف البلاد، بينما ستستبعد ضمن المناطق الداخلية"، متوقعاً أن يدخل الصيف مبكراً.

وتابع: "ستأتي أيام ستؤدي غزارة الأمطار فيها إلى تسجيل نسب مرتفعة من الهطولات، إضافةً إلى السيول، ونتوقّع ألّا نشهد فيضانات خطيرة، ولكن هذا متوقّع في دول الجوار كالعراق مثلاً".

وأرجع العصيري السبب إلى "الاضطراب المناخي، من تغير وتبدل في أجواء الدول نتيجة انسحاب الرياح وتغير تموضع الغيوم والمنخفضات الجوية"، وتابع: "سنشهد تغيرات في هطل الأمطار بالصحراء لتتحول إلى غابات على المدى الطويل".

ولفت العصيري إلى أنّ ما ذكره "ليس تنبؤاً"، بل هو مبني على "دراسة الغلاف الجوي من خلال الأقمار الصناعية،  إضافةً إلى دراسات كوكب الزهرة والشمس، ودراسات نسب غاز ثاني أوكسيد الكربون في الجو، وتجارب علميّة".

ويدخل الشتاء مع أزمة محروقات مستمرة ما تزال تلقي بظلالها على السكان القاطنين في مناطق سيطرة نظام الأسد، بحصص مخصصة -200 ليتر- للعائلة من مادة المازوت، موزعة على 4 دفعات كل واحدة منها 50 ليتراً، وبتيار كهربائي تزيد فيه ساعات التقنين على 20 ساعة خلال اليوم.