صحيفة العربي الجديد

واجه موقع "العربي الجديد" وصحيفته الإلكترونية، أمس الأربعاء، هجمات إلكترونية واسعة النطاق استمرت لساعات قبل السيطرة عليها من فريق المعلوماتية.
استدرج الحرس المدني الإسباني مراسل "التلفزيون العربي" إلى تحقيق بوجود ضابط يتبع لجهاز المخابرات الإسرائيلية "الموساد"، ما يعد انتهاكا لحرية التعبير وحرية الصحافة، وحقوق الصحفيين.
تمر سبع سنوات على انطلاق صحيفة العربي الجديد في واقع عربي ودولي معقد منذ اندلاع ثورات الربيع العربي، وفضاء إعلامي تتغير فيه الأدوات والوسائل التكنولوجية، وهو تحد وصفته هيئة تحرير الصحيفة بـ قولها"البقاء ثابتين في عين العاصفة".