محاسبة نظام الأسد

أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية أنها تلقّت توثيقات مهمة تتعلق بمجزرة التضامن، مشيرة إلى أنها سلمتها إلى القضاء الفرنسي باعتبارها "جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية".
أكدت الولايات المتحدة الأميركية على أن روسيا "سعت، عبر استخدامها حق النقض 17 مرة منذ العام 2011، إلى حماية نظام الأسد من المساءلة عن انتهاكاته الوحشية لحقوق الإنسان، واستخدامه للأسلحة الكيميائية"، مشددة على أنها "دعمت مكانة النظام المتهاوية..
شددت الولايات المتحدة الأميركية على مواصلة تعزيز جهود مساءلة نظام الأسد، مؤكدة دعم الآلية الدولية المحايدة والمستقلة بشأن انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا.
قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي، بوب منديز، إن نظام الأسد "حول سوريا فعلياً إلى دولة مخدرات، للحصول على العملة الصعبة والتحايل على العقوبات".
قال رئيس وزراء ألبانيا إيدي راما اليوم الخميس إن صمت العالم إزاء جرائم رئيس النظام السوري بشار الأسد ضد شعبه، أدى إلى تشجيع وقوع مزيد من الفظائع والجرائم في دول أخرى.