الطاقة الشمسية في سوريا

انتشر استخدام منظومة الطاقة الشمسية في سوريا كحل لتوليد الكهرباء، لتعويض انقطاع التيار عن المنازل في أغلب ساعات النهار.
نتيجة زيادة ساعات تقنين الكهرباء، وعقب التعتيم العام الذي شهدته سوريا أخيراً، اتجهت بعض الأسر التي لديها مال كاف، إلى شراء البرادات أو الفريزات بنظام "الإنفيرتر" التي يمكنها أن تعمل على أجهزة تحويل الطاقة من البطارية إلى تيار 220 فولت، وذلك
اشترطت مديرية دوائر الخدمات في محافظة دمشق، على الراغبين في تركيب الألواح الشمسية تقديم طلب للمديرية للموافقة على تركيب هذه الألواح.
زادت أعطال الأجهزة الإلكترونية في المنازل أخيراً بشكل ملحوظ في مناطق سيطرة النظام السوري، حتى اتضح بحسب خبراء أن السبب يعود لضعف قوة التيار الكهربائي الذي لم يصل إلى المنازل منذ أشهر بجهد 220 فولت، بينما جميع الأدوات الكهربائية في سوريا مصممة للعمل و
أفادت مصادر محلية لموقع تلفزيون سوريا، اليوم الإثنين، بأن ساعات تقنين التيار الكهربائي في محافظة درعا زادت بالتزامن مع انخفاض درجات الحرارة، وارتفاع تجهيزات الإنارة البديلة من ليدات وبطاريات.