الأمطار في سوريا

تجددت الهطولات الثلجية على عدة مناطق في ريفي إدلب وحلب، منذ صباح اليوم الأحد، مع تدني درجات الحرارة.
شتاء قارس جديد يقسو على النازحين الذين فروا من قصف النظام السوري وروسيا وعملياتهما العسكرية إلى المخيمات شمال غربي البلاد، حيث يعيشون في خيم مهترئة تحت تهديد الأمطار والسيول.
شهدت مخيمات المهجرين والنازحين في شمال غربي سوريا، خلال اليومين الماضيين، تساقط أمطار غزيرة، وهبوب رياح شديدة السرعة، ما أدّى إلى تضرر أكثر من 49 مخيماً، وسط العجز الكبير في تأمين مستلزمات التدفئة للأهالي.
أدت الأمطار الهاطلة على مناطق شمال غربي سوريا، الثلاثاء، إلى غرق عدد من الخيام إضافة إلى تضرر خيام أخرى، كما انتشر الضباب بشكل كثيف، صباح اليوم، مما شكل خطورة على سائقي السيارات بسبب انعدام الرؤية.
قال المركز العربي للمناخ، إن عدة دول في المنطقة بينها سوريا مقبلة على فترة شديدة البرودة، قد تشهد هطولات ثلجية وأمطاراً غزيرة غير معتادة.