أمراء الحرب

يبيع السوريون ما يملكون من ذهب حتى وصلت بهم الحال إلى بيع محابس الزواج.
وكشف المقال عن شخصية غامضة تدعى "بابلو إسكوبار السوري".
وسط أزمة اقتصادية ومعيشية خلفتها سنوات الحرب، ورغم خسارتهم الكثير من أحبابهم وأرزاقهم، يحاول السوريون سرقة الفرح وعيش حياتهم يوماً بيوم، لكن ذلك ليس في متناول كثيرين لا يستطيعون إحياء لحظات جميلة كحفلات الزفاف أو الخطوبة وغيرها.
واحد من أساليب العنونة السيئة، وهي كثيرة للأسف، أن يضع الكاتب كعنوان، جملة تحتوي مبتدأ ومضافاً إليه، وأن يكررها، مقلوبة، فيصبح المضاف مبتدأ والمبتدأ مضافاً، كما أفعل في العنوان الذي وضعته أعلاه.
يروج نظام الأسد لعودة الألق إلى بعض القطاعات الاقتصادية في حلب وذلك مع الانتهاء من عمليات الترميم التي استهدفت عدداً من أسواق المدينة القديمة المدمرة، والتي أقام لها احتفالية خاصة نهاية شهر آب الماضي تحت عنوان "ليالي المدينة". تخلل الاحتفالية العديد