وفاة طفل إثر غرقه في نهر الفرات قرب جرابلس شرقي حلب

تاريخ النشر: 31.05.2021 | 10:33 دمشق

إسطنبول - متابعات

توفي أمس الأحد طفل إثر غرقه في نهر الفرات قرب مدينة جرابلس بريف حلب شمالي سوريا.

وذكرت منظمة الدفاع المدني السوري عبر صفحتها في فيس بوك أن الطفل عبد الله الحسين (12 عاماً) من قرية قيراطة التابعة لمدينة جرابلس توفي غرقاً أثناء السباحة في مياه نهر الفرات شرقي حلب.

وقالت المنظمة إن "عدد المدنيين الذين قضوا غرقاً خلال النصف الثاني من شهر أيار ارتفع إلى 8 أشخاص، رغم كل التحذيرات التي توجهها فرقنا من خطورة السباحة في الأنهار والبحيرات".

وناشد الدفاع المدني الأهالي والمدنيين بعدم السباحة في نهر العاصي أو في بحيرة ميدانكي وسواقي المياه في عفرين ومعظم امتدادات نهر الفرات لكونها غير صالحة للسباحة وخطرة جداً.

وحذرت المنظمة من محاولة إنقاذ أي غريق مهما كانت صلة القرابة، وأكدت على ضرورة طلب المساعدة وتأمين وسائل الأمان في حال وجود شخص متمرس على الإنقاذ، إضافة إلى إخبار فرق الدفاع المدني السوري بأسرع ما يمكن.

 

 

وتوفي رجل وابنه في 23 أيار الجاري إثر غرقهم في مياه نهر العاصي بريف مدينة سلقين غربي إدلب.

وفي 21 من هذا الشهر توفي الطفل عمر أحمد الحمادي (13 عاماً) وشقيقه ديبو (19 عاماً)، عقب غرقهما في ساقية مياه كمروك التابعة لبحيرة ميدانكي في عفرين شمالي حلب، حيث غرق الطفل أولاً، وحاول شقيقه إنقاذه لكنه غرق أيضاً.

وسبق أن سُجّلت حالتا غرق في بحيرة ميدانكي الأسبوع الماضي، حيث انتشلت فرق الدفاع المدني في 15 أيار الحالي، جثة الشاب عهد تدبير (24 عاماً)، وهو مهجّر من حمص، عقب غرقه بمياه بحيرة ميدانكي.

وفي صباح اليوم التالي عادت فرق الدفاع المدني لانتشال جثة أخرى غرقت في البحيرة ذاتها، تعود لشاب يُدعى فضل عبد الكريم (17 عاماً)، من نازحي بلدة كفرناها غربي حلب.