الثانية خلال 24 ساعة.. وفاة شاب غرقاً في بحيرة ميدانكي شمالي حلب

تاريخ النشر: 17.05.2021 | 09:42 دمشق

إسطنبول - متابعات

توفي شاب مهجّر من أهالي بلدة كفرناها، إثر غرقه في بحيرة (ميدانكي) شمالي حلب، وهي حالة الغرق الثانية في البحيرة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وأعلنت منظمة الدفاع المدني السوري عبر صفحتها في فيس بوك أن فرق الغطس التابعة لها انتشلت أمس الأحد جثة الشاب فضل عبد الكريم (17 عاماً)، وهو مُهجر من بلدة كفرناها، من مياه بحيرة (ميدانكي) شمالي حلب.

وأضافت أن هذه الحادثة تعتبر حالة الغرق الثانية في مياه البحيرة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وناشدت المنظمة الأهالي بالابتعاد قدر الإمكان عن ظاهرة السباحة في المسطحات المائية والبحيرات، واتخاذ تدابير السلامة الممكنة.

ودعت المدنيين إلى تجنب السباحة في بحيرة (ميدانكي)، مشيرةً إلى أنها غير صالحة للسباحة وخطرة جداً بسبب قاعها الطيني شديد الانحدار ووجود حفر عميقة محاذية للشاطئ غير مرئية.

وتوفي الشاب عهد تدبير (24 عاماً) وهو مهجر من أهالي حمص، إثر غرقه في بحيرة (ميدانكي) شمالي حلب وأعلنت فرق الغطس في الدفاع المدني السوري انتشال جثته من البحيرة مساء السبت.

وكانت فرق الغطس التابعة للدفاع المدني، أعلنت السبت، اتخاذها الإجراءات الاحترازية خلال أيام العيد، للحد من عمليات الغرق عند بحيرة (ميدانكي) وضفاف نهر الفرات شمالي وشرقي مدينة حلب، بهدف الاستجابة الطارئة وإنقاذ المدنيين من خطر الغرق أثناء سباحتهم في الأنهار والبحيرات.