وفاة شاب في بحيرة ميدانكي غرقا شمالي حلب

تاريخ النشر: 16.05.2021 | 12:17 دمشق

إسطنبول - متابعات

توفي شاب مهجر من أهالي حمص إثر غرقه في بحيرة ميدانكي شمالي  حلب وذلك خلال ممارسته السباحة.

وقال الدفاع المدني السوري عبر صفحته على "فيس بوك" مساء أمس السبت، إن فرقه انتشلت جثة الشاب، عهد تدبير، 24 عاما، بعد غرقه بمياه بحيرة ميدانكي مساء أمس.

وطلب الدفاع المدني من الأهالي الابتعاد عن السباحة في المسطحات المائية والبحيرات، واتخاذ جميع تدابير السلامة، مشيرا إلى أن بحيرة ميدانكي غير صالحة للسباحة وخطرة جداً.

 

وأعلنت فرق الغطس التابعة للدفاع المدني، أمس السبت، اتخاذها الإجراءات الاحترازية خلال أيام العيد، للحد من عمليات الغرق عند بحيرة سد "ميدانكي" وضفاف نهر الفرات شمالي وشرقي مدينة حلب، بهدف الاستجابة الطارئة وإنقاذ المدنيين من خطر الغرق أثناء سباحتهم في الأنهار والبحيرات.

وعثر الأهالي في الـ 18 من الشهر الفائت، على جثتي طفلين في نهر الفرات قبالة بلدة الميادين في ريف دير الزور الشرقي، ليتبين أنهما توفيا غرقا قبالة بلدة الشحيل قبل يومين، وذلك خلال محاولتهما عبور النهر .

وأصبحت ظاهرة الغرق لافتة في الشمال والشرق السوري، والتي أدت إلى وفاة أطفال وشبان ونساء من مختلف الأعمار معظمهم من النازحين.

وسبق أن سجل الدفاع المدني 95 حالة وفاة سابقة في ريفي حلب وإدلب بين عامي 2018 و2019 عبر إحصاءات نشرها في موقعه الرسمي، مشيراً إلى أن بين الوفيات 23 طفلاً و12 امرأةً.