وصول 4 ناقلات نفط إيرانية إلى قناة السويس في طريقها إلى سوريا

تاريخ النشر: 06.04.2021 | 11:25 دمشق

إسطنبول - متابعات

أكد موقع "تنكر تريكرز" المتخصص في تتبع ناقلات النفط، اليوم الثلاثاء، أن 4 ناقلات نفط إيرانية ترسو قرب قناة السويس، تنتظر فك الازدحام لعبور القناة والوصول إلى الشواطئ السورية.

وقال موقع "تنكر تريكرز"، إن جميع السفن الأربعة التي حددناها بصرياً الأسبوع الماضي على أنها ناقلات إيرانية متجهة إلى سوريا، موجودة الآن في منطقة السويس.

وأضاف الموقع أن إحدى ناقلات النفط الإيرانية عبرت بالفعل من القناة وهي الآن في البحر المتوسط، ومن المحتمل أن الناقلات الأربعة تنتظر مرافقة البحرية الروسية لها.

وأشار الموقع إلى أن حمولة الناقلات الإجمالية تبلغ 3.5 مليون برميل.

ورصد موقع تلفزيون سوريا ناقلتين في خليج السويس وواحدة في البحر المتوسط عبرت القناة.

 

Untitled-2.jpg

وتشهد مناطق سيطرة نظام الأسد شحاً في الوقود زادت وتيرته خلال الأسابيع الفائتة، ما دفع وزارة النفط التابعة لحكومة الأسد إلى تخفيض كميات البنزين الموزعة على المحافظات التي يسيطر عليها النظام.

وكان رئيس مجلس الوزراء في حكومة النظام حسين عرنوس قد أصدر، يوم الأحد الفائت، قراراً يقضي بتعليق العمل أو تخفيض نسبة دوام العاملين في جميع الوزارات والمؤسسات العامة لمدة 10 أيام، بحيث لا يتأثر النشاط الإنتاجي والاقتصادي، وذلك بسبب أزمة الوقود وتفشي فيروس كورونا.

وكان وزير النفط في حكومة النظام، بسام طعمة، أعلن في الـ 27 من آذار الفائت، عن إجراءات للتعامل مع كميات الوقود الموجودة في البلد مع إعطاء الأولوية للمؤسسات الحكومية على الأفراد، وذلك من جراء إغلاق قناة السويس، التي قال إنها أوقفت ثلاث ناقلات نفط إيرانية كانت متجهة إلى سوريا.

وبدت شوارع المدن السورية الخاضعة لسيطرة نظام الأسد في الأسبوع الماضي، فارغة ومشلولة الحركة، بسبب أزمة الوقود المستمرة في البلاد دون توقف، لاسيما بعد تخفيض النظام مخصصات البنزين للسيارات الخاصة والعامة مع كل تعبئة.

مقالات مقترحة
أوقاف النظام السوري تسمح بإقامة صلاة التراويح بالمساجد في رمضان
دول عربية وإسلامية وأوروبية تعلن الثلاثاء أول أيام شهر رمضان
كورونا.. ارتفاع عدد الإصابات شمال شرقي سوريا