مسؤول في مصفاة بانياس يحدد موعد ضخ المحروقات في الأسواق

تاريخ النشر: 13.04.2021 | 18:00 دمشق

إسطبول - متابعات

عادت مصفاة بانياس بعد توقفها عن الإنتاج لنحو شهر، إلى العمل بطاقة إنتاجية "ممتازة"، بعد وصول أول ناقلة نفط يوم الأربعاء الماضي إلى ميناء بانياس.

ونقل موقع "أثر برس" الموالي، اليوم الثلاثاء، عن مسؤول في المصفاة، بأن عودة العمل في مصفاة بانياس سيساعد في طرح كميات أكبر من المشتقات النفطية في الأسواق المحلية خلال 4 أيام.

وأضاف أن أزمة البنزين ستشهد انفراجاً كبيراً، خاصة أن حمولات الناقلات الثلاثة التي وصلت إلى بانياس سوف تغطي احتياجات السوق من البنزين والمازوت والفيول والغاز لقرابة الشهرين مع توقع استمرار توارد النفط.

وكشفت وسائل إعلام موالية للنظام، أمس الإثنين، عن وصول ثلاث ناقلات نفط جديدة إلى سوريا بحمولات مختلفة من النفط الخام تزيد على مليوني برميل رست في ميناء بانياس بعد ظهر  أول أمس الأحد.

وأشار ت إلى أن اثنتين من الناقلات الثلاث، حمولتهما كبيرة حيث تقارب حمولة الباخرة الأولى التي وصلت منذ 4 أيام، أما الثالثة فهي أقل حجماً.

وكان موقع (تنكر تريكرز) المتخصص في تتبع ناقلات النفط، أكد الثلاثاء الماضي، أن 4 ناقلات نفط إيرانية ترسو قرب قناة السويس، تنتظر فك الازدحام لعبور القناة والوصول إلى الشواطئ السورية.

وأعلنت وزارة النفط في حكومة النظام، الأربعاء الماضي، عن وصول ناقلة تحمل مليون برميل نفط إلى ميناء بانياس وبدء الفنيين في الوزارة بتفريغها ونقل حمولتها إلى مصفاة بانياس للبدء بعملية التكرير وإنتاج المشتقات النفطية.

وتشهد مناطق سيطرة النظام منذ نحو الـ 15 يوماً أزمة مواصلات خانقة، حيث شلت الحركة في الشوارع، بسبب أزمة الوقود المستمرة في البلاد من دون توقف.