مربو الدواجن في سوريا: ارتفاع أسعار الفروج مرتبط بدرجات الحرارة

مربو الدواجن في سوريا: ارتفاع أسعار الفروج مرتبط بدرجات الحرارة

محل لبيع الفروج في دمشق (تويتر)
محل لبيع الفروج في دمشق (تويتر)

تاريخ النشر: 05.09.2022 | 15:41 دمشق

إسطنبول - متابعات

أرجعت لجنة مربي الدواجن العاملة في مناطق سيطرة النظام السوري، ارتفاع أسعار الفروج، خلال الأيام الماضية، إلى نفوق أعداد من الدواجن بسبب ارتفاع درجات الحرارة.

وقال عضو لجنة مربي الدواجن حكمت حداد لإذاعة "ميلودي" المقربة من النظام، إنه "من الطبيعي ارتفاع سعر الفروج نتيجة قلة المعروض وكميات الفروج" وذلك بسبب نفوق كميات منها بعد أن وصلت درجات الحرارة إلى أكثر من 40 درجة مئوية.

وأضاف أن المشكلة  التي يعاني منها المربون هي بالتسعيرة المحددة من قبل وزارة التموين، والتي غالباً ترضي المستهلك على حساب عملية الإنتاج.

وأشار إلى أنه يجب أن تكون تسعيرة صحن البيض 15-16 ألفاً، وكيلو الفروج 11 ألفاً في المدجنة ريثما يبدأ تزايد نسب الفقس ويتكاثر أعداد الصيصان.

ووصف عضو لجنة مربي الدواجن الوضع بالسيئ لأنه من الممكن أن تستمر مشكلة الأعلاف مستقبلاً نتيجة الجفاف الذي أصاب أوروبا، إلا أنه عاد وأكد تفاؤله بالإنتاج المحلي من الذرة الصفراء والتي من شأنها أن تساعد قليلاً قطاع الدواجن وتخفّض من كلفة الإنتاج.

ارتفاعات قياسية لأسعار الفروج في دمشق

وخلال الشهر الفائت، سجلت أسعار الفروج في أسواق دمشق ارتفاعات قياسية لم تشهدها من قبل، نتيجة ارتفاع تكاليف الإنتاج، حيث اعتبر مواطنون أن شراء اللحوم الحمراء بات أرخص من البيضاء.

ونقلت صحيفة (الوطن) المقربة من النظام عن بعض أصحاب محال بيع الفروج وأجزائه في دمشق أن "الإقبال على الشراء انخفض بنسبة كبيرة حيث وصلت الأسعار لأرقام لم تشهدها أسواق مبيع الفروج من قبل".

وأكد آخرون أنهم "خفضوا الكميات التي يشترونها نتيجة ضعف التصريف وخوفاً من تلف الفروج نتيجة الانقطاعات الطويلة للتيار الكهربائي".

واعتبر بعض المواطنين أن "شراء اللحوم الحمراء اليوم أفضل من شراء الفروج وأجزائه لأن أسعارها باتت أرخص". مضيفين: "في حال اضطررنا لشراء الفروج فإننا نشتري بالقطعة والقطعتين".

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار