قتلى بينهم قيادي مِن "المصالحات" برصاص مجهولين في درعا

10 أيلول 2019
تلفزيون سوريا - متابعات

قتل، اليوم الإثنين، ثلاثة أشخاص بينهم قيادي ومقاتل سابق في الجيش السوري الحر، برصاص مجهولين في بلدة تسيل شمال غرب درعا.

وقال "تجمّع أحرار حوران" على موقعه الرسمي، إن مجهولين أطلقوا الرصاص بشكل مباشر على كل مِن (عبدالرزاق العودات، وعماد النوفل، وأحمد ناصر القرفان)، أثناء وجودهم في منزل "القرفان" ببلدة تسيل، ما أدّى إلى مقتلهم على الفور.

القتلى "العودات، والنوفل، والقرفان" (تجمع أحرار حوران)

وأضاف التجمّع، أن "العودات والنوفل" تسلّما بطاقات أمنيّة بعد انضمامهما لفرع "المخابرات الجوية" التابع لـ"نظام الأسد"، منذ سيطرة الأخير على كامل محافظة درعا، شهر تموز عام 2018.

وكان "العودات" يشغل سابقاً منصب قيادي ضمن "فرقة الحق" في الجيش السوري الحر، و "النوفل" كان مقاتلاً سابقاً في فصائل "الحر" أيضاً، وذلك قبيل سيطرة قوات النظام على محافظة درعا.

ولم تتبنَ أي جهة - حسب "أحرار حوران" - مسؤوليتها عن عملية استهداف الأشخاص الثلاثة، في حين سبق لـ تنظيم "الدولة" ومجموعات مِن "المقاومة الشعبية" تبنّي عمليات مماثلة في ريف درعا، استهدفت عناصر "النظام" والمتعاونين معه والمنضمين إليه مِن "فصائل المصالحات.

اقرأ أيضاً.. درعا.. 20 عملية ومحاولة اغتيال خلال شهر آب الفائت

يشار إلى أن محافظة درعا تشهد هجمات متكررة تستهدف حواجز قوات النظام وعناصرها والمتعاونين معها، حيث  أعلن "تجمع أحرار حوران" مؤخّراً، عن 20 عملية ومحاولة اغتيال، جرت خلال شهر آب الفائت، طالت مدنيين (يتعاملون مع قوات النظام)، ومقاتلين (بينهم قادة) سابقين في الجيش الحر، انضموا إلى"الفرقة الرابعة" التابعة لـ"النظام".

تعزيزات للجيش التركي إلى إدلب والحدود السورية التركية (صور)
ماذا تنتظر تركيا لإطلاق عملية عسكرية في إدلب؟
أردوغان: النوم في سلام حرام علينا حتى تخليص سوريا من ظلم النظام
ضحايا بينهم طفل بقصف لـ"النظام" على مدينة إدلب وريفها
جاويش أوغلو: ننتظر ضغط حلفائنا لوقف عدوان النظام على إدلب
ضحايا مدنيون في قصف مدفعي استهدف مخيمات النازحين في سرمدا
قبل حصارها.. الفصائل تنسحب مِن آخر المدن والبلدات شمال حلب
الجبهة الوطنية تدمّر آليات للنظام وتستهدف قواته في حلب وإدلب
تعزيزات للجيش التركي إلى إدلب والحدود السورية التركية (صور)
وفاة أول مصاب بكورونا في أوروبا وارتفاع عدد الوفيات بالصين
أكثر من 1300 حالة وفاة بـ "كورونا" ونحو 60 ألف إصابة في الصين
مشفى بعشرة أيام ومشفى على الورق