"صوبيا السبيرتو" وسيلة تدفئة جديدة في سوريا

"صوبيا السبيرتو" وسيلة تدفئة جديدة في سوريا

مدافئ تعمل بالكحول
مدافئ تعمل بواسطة الكحول

تاريخ النشر: 01.10.2022 | 16:06 دمشق

آخر تحديث: 18.10.2022 | 17:23 دمشق

إسطنبول - متابعات

مع اقتراب دخول الشتاء، والنقص الحاد في مادة المازوت، انتشرت في أسواق مناطق سيطرة النظام السوري، أنواع جديدة من المدافئ التي لا تعتمد على مادة المازوت في عملها.

وقال موقع "أثر برس" المقرب من النظام السوري، إنه رصد نوعاً جديداً من المدافئ هذا العام تحت مسمى "صوبيا السبيرتو" التي تم عرضها في المحالّ وعلى البسطات بسعر 100 ألف ليرة سورية، دون سعر عبوة السبيرتو.

وبدأت شركات بيع هذا النوع من المدافئ، بنشر منتجها على وسائل التواصل الاجتماعي مع شرح لآلية استعمالها، حيث تحوي هذه المدفأة خزان "طابة" يمكن تعبئتها بالكحول "السبريتو" على غرار مدفأة المازوت، ويمكن استخدامها أيضاً موقداً.

21221
صوبيا على السبيرتو في سوريا

ونقل الموقع عن أحد البائعين قوله إن "هذه المدفأة لا تصدر أي صوت أو شحار أو رائحة، وهناك إقبال على شرائها بحكم أن مدفأة المازوت يتجاوز سعرها 350 ألفاً".

وأضاف أن "سعر ليتر الكحول يتراوح بين 4 – 5 آلاف ليرة وهو يكفي لتشغيل هذه المدفأة لأيام قليلة فقط أو حتى لساعات، ورغم ارتفاع سعره إلا أنه متوفر بالأسواق ويمكن الحصول عليه بأي وقت على عكس المازوت".

ويحاول السوريون في مناطق سيطرة النظام السوري، البحث عن وسائل جديدة أو العودة إلى وسائل انقرضت كببور الكاز، لتخطي صعوبات تأمين مادتي الغاز والمازوت.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار