دعاية لرئيس النظام.. مساعدات غذائية روسية منتهية الصلاحية بدرعا

تاريخ النشر: 14.03.2021 | 19:16 دمشق

درعا- خاص

دخلت عربات عسكرية روسية، اليوم الأحد، حي "درعا البلد" محمّلةً بسلالٍ غذائية وزّعتها على مندوبي العوائل في الحي ليتم توزيعها على الأهالي لاحقاً.

وأفادت مصادر خاصة لـ تلفزيون سوريا أن السلال الغذائية مقدمة من "جمعية السلام الروسية في الجنوب" التابعة لمركز "المصالحة الروسية"، مشيرة إلى أنها لم تتجاوز الـ500 سلّة، تحتوي كل منها على: 60 غراماً من الشاي وكيلو غرام واحد من الدقيق ومثله من الأرز منتهي الصلاحية، بالإضافة إلى علبة واحدة فقط من المعلبات، ما أثار استياء الأهالي من المساعدات المقدمة واعتبروها "زهيدة وقليلة" كما رفض بعضهم  استلامها من مندوب الحي .

المصادر ذكرت أن وفداً عسكرياً روسياً أجرى جولة على عدد من مدن وقرى ريف درعا الشرقي، بالإضافة إلى حي درعا البلد، للاطّلاع على أحوال أهالي المحافظة بحضور مندوب عن منظمة "الهلال الأحمر السوري" وعدد من الوجهاء، من بينهم الشيخ "فيصل أبا زيد" و"أبو منذر الدهني" القيادي السابق في فرقة 8 آذار التابعة للجيش الحر.

 والتقى الوفد عدداً من الأهالي أثناء جولته في حي درعا البلد واستمع الجنرال الروسي، ألكسندر كينشاك، لأوضاع الأهالي الذين أخبروه أن الوضع في المنطقة "مأساوي وينذر بكارثة إنسانية قريبة قد تحل بالمنطقة بأكملها"، بسبب ارتفاع الأسعار وغياب شبه تام لمؤسسات حكومة الاسد. ووعد كينشاك بتقديم المواد الإغاثية وتسهيل دخولها إلى درعا البلد، بشكل دوري ومنظم وزيادة كمياتها المقدمة.

 

85ff8178-d677-464f-a13c-801527f35635.jpg

 

3a5a5a35-f0c6-42d4-af29-ce7450e7ee3e.jpg

 

كما طالب الأهالي والوجهاء الجنرال الروسي أيضاً بتنفيذ الالتزام بشأن المعتقلين وتقديم تسهيلات للمنشقين الذين أجروا تسوية منذ أكثر من شهر، كما طالبوا بعودة المفصولين إلى وظائفهم وتسوية أوضاعهم.

المصادر اعتبرت أن الهدف من الزيارة كان لـ "توزيع المساعدات من جهة، ومن جهة أخرى إعادة تعويم بشار الأسد"، بناءً على حديث كيشناك الذي أشار فيه إلى "العمل على تحضير بيئة آمنه و(ديمقراطية) من أجل الانتخابات" الأمر الذي يرفضه أهالي درعا جملة وتفصيلاً، بحسب المصادر.

 

مقالات مقترحة
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة
أكثر من 4600 شخص يتلقون لقاح "كورونا" شمال غربي سوريا
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا