درعا: ناشطون يطلقون حملة "نحو العصيان لإسقاط الطغيان" |صور

تاريخ النشر: 08.03.2021 | 21:30 دمشق

درعا- خاص

أطلق ناشطون في محافظة درعا، اليوم الإثنين، حملة "نحو العصيان لإسقاط الطغيان" رفضاً لإعادة إجراء انتخابات رئاسية وترشّح رئيس النظام "بشار الأسد".  

وأفادت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا، أن لافتات ورقية حملها ناشطون في عدد من مدن وقرى محافظة درعا، من بينها "الحراك" و"داعل" و"أنخل" و"الجيزة"، كُتب عليها عبارات تطالب الأهالي بتنفيذ "عصيان مدني" ورفض إجراء انتخابات رئاسية وترشيح رئيس النظام رفضاً قاطعاً.

وأضافت المصادر أن العبارات طالبت أيضاً بإطلاق سراح المعتقلين ضمن سجون نظام الأسد الذي مازال يعتقل شبان المحافظة بصورة يومية وبتهم مختلفة.

اقرأ أيضاً: درعا.. توثيق ما لا يقل عن 41 معتقلاً ومختطفاً خلال الشهر الماضي

 جاء ذلك بعد إغلاق أهالي حي درعا البلد الطرقات الرئيسة المؤدية للمنطقة، وحرق الإطارات، احتجاجاً على اعتقال أحد شبان الحيّ منذ نحو شهر دون معرفة مصيره. كما طالب الأهالي اللجنة المركزية بدرعا المعنية بالتفاوض مع النظام، بإطلاق سراح المعتقلين في أكثر من مرة دون أي نتائج تذكر بهذا الخصوص.

 

516ba017-b3fc-4bab-8c8d-d8df56140526.jpg

 

8e0c0307-f3b7-4389-8320-1c09f9e309ac.jpg

 

7be3aeaf-1b17-4eb5-b999-372ea6f9ea63.jpg

 

8b192514-d6e3-495f-8461-f7bac9725dfc.jpg

 

وتشهد محافظة درعا بشكل مستمر احتجاجات ومظاهرات، بسبب ازدياد عمليات الاغتيال والاعتقال والخطف بحق أبناء المحافظة، إضافة إلى تصفية قوات نظام الأسد، وفق "تجمّع أحرار حوران"، لعدد من أبناء درعا وريفها في السجون.

ووثق التجمع 1144 عملية اعتقال، بينهم 453 مدنياً، نفذتها مخابرات الأسد بحق أبناء محافظة درعا وذلك منذ إبرام اتفاق التسوية في تموز 2018 حتى مطلع تموز 2020.

اقرأ أيضاً: مجهولون يغتالون إعلامياً معارضاً في مدينة درعا

اقرأ أيضاً.. العثور على جثة مدني وعملية اغتيال بحادثتين منفصلتين في درعا

 

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
10 حالات وفاة و139 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا