حمص.. اشتباكات بين رعاة أغنام وعناصر مِن ميليشيا "النظام"

حمص.. اشتباكات بين رعاة أغنام وعناصر مِن ميليشيا "النظام"

rat_aghnam.jpeg
عناصر من قوات نظام الأسد في البادية السورية (فيس بوك)

تاريخ النشر: 18.01.2021 | 08:23 دمشق

إسطنبول - خاص

أفادت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا، اليوم الإثنين، أنّ اشتباكات اندلعت بين رعاة أغنام وعناصر مِن ميليشيا "الدفاع الوطني" التابعة لـ نظام الأسد في منطقة تدمر شرقي حمص.

وقالت المصادر إنّ 8 عناصر مِن ميليشيا "الدفاع الوطني" اقتحموا عبر سيارة رباعية الدفع كانت تقلّهم، خيماً لـ بعض رعاة الأغنام قربة قرية العليانية جنوبي تدمر، وحاولوا سرقة الأغنام بالقوة، ما أدّى إلى اندلاع اشتباكات بين الطرفين.

وأسفرت الاشتباكات عن إصابةِ مدني مِن رعاة الأغنام، وعنصرين مِن "الدفاع الوطني" نقلا إلى مشفى تدمر العسكري.

وحسب المصادر فإنّ دورية لـ المخابرات الجوية - التابعة لـ نظام الأسد - دهمت خيام رعاة الأغنام واعتقلت 4 مِنهم مع أسلحتهم ونقلتهم إلى مدينة تدمر للتحقيق معهم بتهمة التعرّض للدوريّة أثناء تأدية مهامها.

وطالب وجهاء قرية العليانية "المخابرات الجوية" بإخلاء سبيل الرعاة لأنهم كانوا يدافعون عن أرزاقهم وأرزاق القرية التي وضعت الأغنام تحت عهدتهم، وأنّ السلاح الذي ضُبط بحوزتهم كان بعلم "الأمن العسكري" في مدينة تدمر، إلّا أنّ "مخابرات النظام" لم تستجب بعد لـ مطالبهم.

وسبق أن قتل اثنان مِن رعاة الأغنام في ريف الرقة الغربي، نهاية شهر كانون الأول مِن العام المنصرم، في ظل اتهامات لـ ميليشيا "الدفاع الوطني" والميليشيات الإيرانية بالوقوف وراء هذا الجريمة التي تكرّرت أكثر مِن مرة في عموم البادية السوريّة.

اقرأ أيضاً: ميليشيات إيرانية تقتل رعاة أغنام "ذبحاً" في الرقة

اقرأ أيضاً.. الرواية الكاملة لعمليات خطف وذبح رعاة الغنم شرقي سوريا

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار