حلب.. المواطنون يشتكون من سوء آلية توزيع الوقود عبر نظام الرسائل

تاريخ النشر: 10.04.2021 | 11:45 دمشق

إسطنبول - متابعات

اشتكى الأهالي في مدينة حلب التي تخضع لسيطرة النظام من سوء آلية توزيع مادة الوقود عبر الرسائل النصية التي طبقها النظام، الأسبوع الفائت، وذلك لتأخر وصول هذه الرسائل، أو لعدم تمكنهم من تفعيلها على بطاقاتهم الإلكترونية. بالإضافة إلى عدم تمكنهم من ملء سياراتهم بالوقود.

وبحسب إذاعة "المدينة إف إم" الموالية، التي أجرت استطلاع رأي، أمس الجمعة، قالت إنه على الرغم من ملء بعض سائقي السيارات العامة عرباتهم بالوقود إلا أن كمية البنزين التي خصصها النظام (20 ليتراً كل 4 أيام) لاتكفيهم للعمل خلال هذه المدة.

وعبر أحد المواطنين عن سوء الخدمة في مركز "تكامل" لتفعيل "البطاقة الذكية" ليتمكن من ملء سيارته بالوقود، حيث أكد أنه في مركز الشركة هناك ازدحام شديد، بالإضافة إلى انقطاع التيار الكهربائي، الأمر الذي أثر سلباً على تسيير المعاملات.

وأضاف أن الأهالي يصطفون أمام "تكامل" منذ الساعة الثالثة فجراً حتى نهاية الدوام الرسمي ولايتمكن إلا القليل منهم من تفعيل "البطاقة الإلكترونية"، مشيراً إلى أن نحو 40 مواطناً يتمكن من تفعيل بطاقته يومياً مقابل مايقارب الـ 500 شخص ينتظرون دورهم.

وطالب المواطنون أن تكون الكمية المخصصة لملء سياراتهم بالوقود أكبر من المخصصة لهم، لأنهم يبقون متخوفين من تأخر وصول رسالة تعبة الوقود لسياراتهم.

وأشار أحد المواطنين إلى أنه لم تصله "رسالة البنزين" منذ تفعيل الخدمة، الأمر الذي أجبره على ركن عربته لعدم تمكنه من ملئها بالوقود حتى تأتيه الرسالة المخصصة.

وبدأ النظام بتوزيع الوقود وفق نظام الرسائل النصية القصيرة اعتباراً من الثلاثاء الماضي، حيث تتضمن آلية عمل نظام الرسائل تفاصيل المحطة التي يجب التوجه إليها ومدة صلاحية الرسالة 24 ساعة.

وارتفع سعر الليتر الواحد من مادة البنزين في السوق السوداء إلى 5 آلاف ليرة في مناطق سيطرة النظام، بعد اعتماد "وزارة النفط" نظام الرسائل النصية عبر الموبايل لتوزيع مادة البنزين على المواطنين.

يذكر أنّ المناطق التي يسيطر عليها النظام تشهد أزمة وقود منذ تموز الفائت، تتفاقم بين الحين والآخر، الأمر الذي سبب شللاً عاماً في حركة المواصلات خاصة بعد إعلان المكتب التنفيذي لقطاع المحروقات عن تخفيض مخصصات المحافظات من الوقود.

"النظام" يقنص طفلة في درعا البلد ويرسل تعزيزات إلى الريف
وزير دفاع "النظام" يصل درعا و"اللواء الثامن" يدخل حي الشياح
أهالي درعا البلد يطالبون بفتح معابر إنسانية
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا
عشرات الآلاف يحتجون على توسيع شهادة كورونا الصحية في فرنسا
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة