حالتا انتحار في يوم واحد شمال غربي سوريا

تاريخ النشر: 09.03.2021 | 09:42 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلن فريق "منسقو استجابة سوريا" تسجيلَ حالتي انتحار بين المهجرين شمالي غربي سوريا خلال الـ 24 ساعة الماضية ليرتفع عدد الحالات منذ مطلع الشهر الحالي إلى أربع، تضاف إلى 19 حالة مسجلة في المنطقة خلال عام 2020.  

وأطلق الفريق أمس الإثنين، مناشدات لإغاثة المدنيين في مناطق شمال غربي سوريا لتزايد حالات الانتحار فيها.

ورد الفريق ازدياد الحالات إلى "سوء الأحوال المادية للأهالي المهجرين وفقدان الممتلكات الخاصة بهم بعد حملات النزوح والتهجير القسري من مختلف المناطق، وعدم قدرتهم على العودة إلى مناطقهم وممتلكاتهم بسبب سيطرة النظام وروسيا على مدنهم وقراهم".

اقرأ أيضاً: "بشوفكن بالحياة الثانية".. شاب في دمشق ينتحر ويترك وصية موجعة

وناشد الفريق المنظمات الإنسانية العاملة في المنطقة، لمساندة المدنيين والمهجرين وتأمين المتطلبات الأساسية لهم وخاصة في ظل ارتفاع أسعار المواد الأساسية إلى مستويات غير مسبوقة بلغت نسبة 11% خلال شهر شباط الماضي، وعدم قدرة الأهالي على تأمينها بشكل دوري، والعمل على تأمين فرص العمل بشكل دوري للحد من انتشار البطالة في المنطقة.

اقرأ أيضاً: كتبت وصيتها وأطلقت النار.. انتحار فتاة قاصر في القامشلي

وانتحر شاب، الأحد، في أحد المخيمات بريف إدلب بواسطة بلع "حبة غاز" نتيجة ما يمر به مِن فقر وضيق الحال.

الجدير بالذكر أنّه لا يوجد في شمال غربي سوريا سوى مركز وحيد لـ معالجة حالات الاكتئاب والاضطرابات النفسية يقع في مدينة سرمدا - الحدودية مع تركيا - شمالي إدلب، ويدعمه اتحاد منظمات الرعاية والإغاثة الطبية (UOSSM).

يشار إلى أن منطقة شمال غربي سوريا تعاني بشكل ملحوظ من شح فرص العمل والبطالة المرتفعة مع وجود عدد كبير من السكان يقارب 4 ملايين بينهم قرابة مليون مهجّر، يعتمد أغلبهم على المساعدات الإنسانية، والتي بدورها انخفضت بعد جائحة فيروس كورونا.

اقرأ أيضاً: انتحار فتى في حماة بسبب الأوضاع المعيشية الصعبة

اقرأ أيضاً: بسبب الفقر.. انتحار شاب في أحد مخيمات إدلب

مقالات مقترحة
وزير تركي يتلقى الجرعة الأولى من لقاح كورونا محلي الصنع | فيديو
15 حالة وفاة و311 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
إصابة الشيخ يوسف القرضاوي بفيروس كورونا