كتبت وصيتها وأطلقت النار.. انتحار فتاة قاصر في القامشلي

تاريخ النشر: 26.02.2021 | 13:55 دمشق

إسطنبول - متابعات

أفادت شبكات إخبارية محليّة، اليوم الجمعة، بأنّ فتاة قاصراً أقدمت على الانتحار بإطلاق النار على نفسها في مدينة القامشلي بريف الحسكة، تاركةً وصيّةً كتبتها لـ عائلتها توضّح فيها أسباب انتحارها.

وقالت الشبكات إنّ الفتاة مهى النزال (17 عاماً) قضت بعد عملية انتحار نفّذتها من خلال إطلاق النار على نفسها مِن مسدس حربي، داخل منزلها في الحي الغربي بمدينة القامشلي، وذلك بعد كتابة رسالة بخط يدها، عثر عليها أهلها.

وجاء في الرسالة - التي تداولها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي - "سامحوني إذا شي مرة غلطت بحقكن بحبكن كتير بس والله هالحياة مو حلوة أبدا ما بحبها أبدا (...) أنا دائما بحس حالي بالغلط بين هالدني سامحوني بحبكون.. أشهد أن لا إله إلا الله"، مضيفةً "وصيتي هي أنو كل مرة تزوروني".

22.jpeg

وسبق أن أقدمت الفتاة أفين عمر شيخموس (18 عاماً) على الانتحار بإطلاق النار على نفسها داخل منزلها في مدينة القامشلي، أواخر شهر شباط من العام المنصرم.

كذلك أقدمت طالبة في جامعة الفرات بمدينة الحسكة على الانتحار "شنقاً" داخل منزلها في قرية "الجنازية" جنوبي مدينة الدرباسية شمالي الحسكة، منتصف شهر كانون الثاني الفائت، وذلك بعد طردها من الامتحان، حسب ما أفادت مصادر خاصة لـ موقع تلفزيون سوريا.

اقرأ أيضاً.. انتحار طالبة في الحسكة بسبب طردها من الامتحان

يشار إلى أنّ حالات الانتحار في مناطق سيطرة "قسد" وقوات نظام الأسد ازدادت، مؤخّرأً، ويعدّ الفقر والأوضاع الاقتصادية السيئّة في مقدمة الأسباب التي تدفع الشباب والفتيات إلى اتخاذ القرار بإنهاء حياتهم، فضلاً عن ظروف الحرب والبطالة والضغوط النفسيّة والاجتماعية.

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
خبراء يحذرون من تراجع مستوى التعليم في تركيا بسبب إغلاق المدارس
كورونا.. 8 حالات وفاة و147 إصابة جديدة في سوريا