انتحار فتى في حماة بسبب الأوضاع المعيشية الصعبة

تاريخ النشر: 24.02.2021 | 16:59 دمشق

حماة - علا المحمد

انتحر فتى يبلغ من العمر 17 عاماً في مدينة حماة، يوم أمس الثلاثاء، بسبب الأوضاع المعيشية السيئة جداً.

وقال مصدر محلي مقرب من عائلته، لموقع تلفزيون سوريا: إن الفتى عبد الرحمن القشاش شنق نفسه في حديقه منزله بواسطة حبل ظهر، أمس الثلاثاء، وحاول أهله إسعافه إلى مستشفى الحوراني القريب، لكنه فارق الحياة.

وأوضح المصدر، أن عائلة الطفل تعاني من فقر شديد وظروف معيشية صعبة جداً، وهو السبب المرجح الذي دفعه إلى الانتحار، إذ يعمل الفتى لتأمين معيشة عائلته.

ونفى أهل الفتى عبد الرحمن وجود مشكلات نفسية لدى ابنهم قبل الانتحار، وأن انتحاره كان مفاجئاً ومن دون أي سابق إنذار، ما شكّل صدمة كبيرة لأهله ولوسطه المحيط كونه يتمتع بأخلاق حسنة وليس لديه أي مشكلات مع أحد من قبل.

 

WhatsApp Image 2021-02-24 at 5.31.26 PM.jpeg

 

وتزداد حالات الانتحار في سوريا بشكل عام، وفي مدينة حماة سبق أن انتحر شاب قبل أشهر في حي الصابوينة بسبب عدم قدرته على تأمين الطعام لأطفاله.

ويعاني ملايين السوريين في مناطق سيطرة النظام من ارتفاع جنوني في أسعار المواد كافة وخاصة الغذائية الأساسية، التي فشلت كل محاولات حكومة النظام في تأمينها بأسعار أقل في صالات المؤسسة السورية للتجارة. ولا يكفي الدخل المحدود الذي يعتبر أقل من 75 دولاراً أميركياً لتأمين ربع متطلبات الحياة اليومية والشهرية.