تركيا.. طعن شاب سوري في إسطنبول وترحيل 4 مِن كلّس

تاريخ النشر: 17.12.2020 | 14:40 دمشق

إسطنبول - متابعات

أفادت وسائل إعلامٍ تركيّة، اليوم الخميس، بأنّ شاباً سورياً تعرّض للطعن في مدينة إسطنبول غربي تركيا، في حين رحّلت السلطات التركية أربعة سوريين مِن ولاية كلّس جنوبي البلاد.

وحسب ما ترجم موقع "الجسر ترك" فإنّ أحد الأشخاص طعن شاباً سورياً في ظهره داخل أحد محال الحلويات بمنطقة "إسنيورت" في مدينة إسطنبول، دون معرفة الأسباب.

وأضاف الموقع أنّ الفرق الطبية سارعت بنقل الشاب السوري إلى أحد مستشفيات منطقة "إسنيورت"، في حين بدأت الشرطة التركية عمليةً للقبض على المشتبه به الهارب، الذي يرجّح أن يكون مواطناً تركيّاً، وفق "جسر ترك".

 

سوري.jpg

 

وسبق أن لقي شاب سوري مصرعه، في 21 أيلول الماضي، بعد تعرّضه لـ طعنات سكين نافذة إلى القلب داخل محلٍّ لتصليح الهواتف المحمولة في أحد أحياء مدينة إسطنبول، كما قضى طفل سوري، أواخر شهر تشرين الأول الماضي، بعد تعرّضهِ لـ طعنةٍ في الظهر على يد مجهولين في ولاية قونية شمال غربي تركيا.

وكان محامون ومنظمات تركيّة (غير حكومية) قد أعلنوا عن رفع شكوى جنائية ضد العضو في حزب "الجيد" التركي المعارض (إيلاي أكسوي)، التي تزيد مِن خطابها العنصري ضد اللاجئين السوريين في تركيا.

اقرأ أيضاً.. تركيا.. حزب معارض يطرد عضواً معروفاً بعدائهِ للسوريين

اقرأ أيضاً.. تركيا.. السوريون ضمن أجوبة محتملة لسؤال: مَن رمى النبي بالحجارة؟

اقرأ أيضاً.. مذيع تركي: بلدنا رهينة لأربعة ملايين سوري (فيديو)

 

ترحيل 4 سوريين مِن ولاية كلّس

تزامنت حادثة طعن الشاب السوري في مدينة إسطنبول، مع ترحيل أربعة شبّان سوريين مِن ولاية كلّس إلى محافظة إدلب.

وذكر موقع "جسر ترك" - نقلاً عن وسائل إعلام تركيّة - أنّ فرق مديرية الأمن العام التركي في ولاية كلّس أوقفت سيارة في منطقة "كاظم كارابكير" للاشتباه بها، وتبيّن أنها تقل 4 شبّان سوريين دخلوا كلّس بطريقة غير قانونية.

وأضاف أنّ الأمن التركي ألقى القبض على السوريين الأربعة وسلّمهم إلى مديرية الهجرة في ولاية كلّس، التي عمِلت على ترحيلهم إلى محافظة إدلب، مشيرةً إلى أنّ الأمن اعتقل سائق السيارة، دون معرفةِ جنسيته ما إن كان سوريّاً أيضاً أم مواطناً تركياً.

يذكر أنّ السلطات التركيّة أطلقت، خلال العام 2019،  حملةً قالت إنّها "تنظيم وقوننة" الوجود السوري على أراضيها بدأت بشكل مكثف في ولاية إسطنبول، ضد السوريين المخالفين الذين يحملون بطاقة "كيملك" صادرة عن ولاية غير إسطنبول، وضد غير الحاصلين على البطاقة أساساً، أدّت إلى ترحيل مئات السوريين إلى إدلب.

اقرأ أيضاً.. معبر باب الهوى: 1930 سورياً رُحلوا من تركيا خلال شهر آب الماضي

اقرأ أيضاً.. وقفة في إدلب احتجاجاً على ترحيل السوريين مِن تركيا

ويقيم في تركيا - حسب إحصاءات إدارة الهجرة التركية - نحو أربعة ملايين سوري معظمهم يخضعون لـ قانون "الحماية المؤقتة" وينتشرون في جميع الولايات التركية، وخاصة الولايات القريبة مِن الحدود مع سوريا، في حين يقطن عشرات الآلاف منهم ضمن مخيّمات اللجوء قرب الحدود السوريّة.

مقالات مقترحة
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة
صحة النظام: ضغط على أقسام الإسعاف وارتفاع في أعداد مصابي كورونا