تركيا.. حزب معارض يطرد عضواً معروفاً بعدائهِ للسوريين

تاريخ النشر: 17.11.2020 | 10:40 دمشق

إسطنبول - متابعات

أفادت وسائل إعلام تركيّة، أمس الإثنين، بأنّ حزب "الجيد" (iyi parti) أقال أحد أعضائهِ ونائبه في ولاية إسطنبول غربي تركيا، على خلفيةِ اتهامات وجهها لـ رئيس شعبة الحزب في إسطنبول "بوغرا كافونجو".

وتناقلت وسائل الإعلام بياناً لـ حزب "الجيد" - أحد أبرز الأحزاب التركية المعارضة لـ وجود السوريين - يقرّر فيه إقالة العضو "أوميت أوزداغ" مِن منصبه، وذلك بسبب انتهاكه لحقوق الدولة التركية والديمقراطية وحقوق الإنسان، وفق البيان.

وأوضح البيان أنّ العضو "أوميت أوزداغ" نشر مزاعم وادعاءات مكتوبة ومرئية على مواقع التواصل الاجتماعي لا أساس لها من الصحة، وحسب "المادة 76/ د" في النظام الداخلي المعتمد لدى حزب "الجيد"، قرّر أعضاء مجلس الإدارة بالإجماع فصل "أوزداغ".

وتفاصيل ما جرى، أنّ "أوزداغ" ادّعى خلال مقابلة تلفزيونية على إحدى القنوات المحلية أن رئيس شعبة حزب "الجيد" في إقليم إسطنبول "كافونكو" كان عضواً في منظمة "غولن" التابعة لـ فتح الله غولن والمصنفة على قائمة الإرهاب في تركيا.

وأضافت المصادر أنّ "أكشنار" - رئيسة حزب "الجيد" - تلقّت تقارير تفيد بنشر المدعو لـ اتهامات كاذبة وتشهيرية بحق "كافونكو"، وبناء على ذلك قرّر مجلس إدارة الحزب إقالته.

وردّ "أوميت أوزداغ" على بيان إقالتهِ وطرده قائلاً "سأعارض القرار، وليس لدي أدنى فكرة حول إنشاء حزب جديد".

اقرأ أيضاً.. دعوى قضائية بحق عضو حزب معارض يحرّض على اللاجئين في تركيا

ويُعرف عن "أوزداغ" بعدائهِ للسوريين ونشر تغريدات مناهضة لـ وجودهم في تركيا - عبر حسابه في تويتر - يدعو فيها إلى ما سماه "التوقف عن إطعام ملايين السوريين، والبدء بمفاوضات مع نظام الأسد"، زاعماً أن "إقامة السوريين في تركيا، كلّفت الحكومة نحو 80 مليار دولار".

ويقول إنه يوجد في تركيا نتيجة "السياسة الخاطئة" في استقبال اللاجئين السوريين من قبل حزب العدالة والتنمية (الحاكم)، 3.8 مليون لاجئ سوري مسجّل، و1.5 مليون غير مسجلين، زاعماً أنّ عددهم سيصل بحلول عام 2040 إلى 10.4 مليون، أي سيصبح واحد مِن كل عشرة أشخاص في تركيا "سورياً عربياً".

كذلك سبق لـ"أوزداغ" أن بث مقطعاً مصوّراً حرّض فيه على منع إعطاء الجنسية التركية للسوريين، داعياً إلى "تكاتف الأحزاب للوقوف في وجه ما قال إنّه "التمدّد السوري"، بذريعة تهديدهم التغيير الديموغرافي في تركيا، وفقاً لـ وصفه.

اقرأ أيضاً.. وسم ساخر من نائب تركي رداً على تصريحاته العنصرية ضد السوريين

ويقيم في تركيا - حسب إحصاءات إدارة الهجرة التركية - نحو أربعة ملايين سوري معظمهم يخضعون لـ قانون "الحماية المؤقتة" وينتشرون في جميع الولايات التركية، وخاصة الولايات القريبة مِن الحدود مع سوريا، فيما يقطن عشرات الآلاف منهم ضمن مخيّمات اللجوء قرب الحدود السوريّة.

مقالات مقترحة
لبنان يعيد السماح للسوريين بدخول أراضيه لمراجعة مشفى أو سفارة
الهلال الأحمر القطري يراقب حملة لقاح كورونا شمال غربي سوريا |صور
كورونا.. 13 وفاة و243 إصابة في جميع مناطق سوريا