معبر باب الهوى: 1930 سورياً رُحلوا من تركيا خلال شهر آب الماضي

تاريخ النشر: 04.09.2020 | 12:49 دمشق

إسطنبول - متابعات

كشفت إدارة معبر "باب الهوى" الحدودي مع تركيا، عن أعداد السوريين الذين تم ترحيلهم من الأراضي التركية باتجاه الداخل السوري، خلال شهر آب الماضي، مشيراً إلى منح المعبر إذن دخول إلى الأراضي التركية لخمسة أشخاص ضمن قرارات لم الشمل.

وقالت إدارة المعبر في بيان، إن "عدد السوريين المرحلين من الأراضي التركية بلغ 1930 شخصاً".

وبحسب إحصائيات المعبر، فقد تم ترحيل 16279 سورياً من الأراضي التركية إلى سوريا عبر معبر باب الهوى منذ بداية العام 2020 حتى نهاية آب الماضي، منهم 6814 في شهر كانون الثاني، و4408 في شباط، و873 في آذار، و41 في نيسان، و61 في أيار، و742 في حزيران، و1409 في تموز.

في حين بلغ عدد المرحلين من تركيا خلال العام 2019، حسب إحصائيات المعبر 63848 شخصاً.

وحاول موقع "تلفزيون سوريا" التواصل مع المسؤول الإعلامي في معبر باب الهوى للتعليق على أسباب وظروف الترحيل، لكن لم يتلقَ رداً من جانبه.

هجرة08.jpg

 

وأحصت إدارة المعبر، العدد الإجمالي للمسافرين من وإلى تركيا، خلال شهر آب الماضي، حيث بلغ 10523 مسافراً، بواقع 606 نساء و9917 رجلاً، موضحاً أن المسافرين انقسموا إلى 4132 شخصاً غادر الأراضي السورية إلى تركيا، و6391 شخصاً دخلوا الأراضي السورية عبر المعبر قادمين من تركيا.

وأشار إلى أن 3899 من المسافرين غادروا ضمن موافقة "تاجر"، و144 شخصاً غادروا ضمن أذونات العاملين في المنظمات الإنسانية والخدمية والطبية، و84 شخصاً حصلوا على أذونات خاصة من الوالي في الجانب التركي.

وقال البيان، إنَّ 241 حالةً إسعافية دخلت تركيا بموجب إحالة طبية، توزعوا على 134 طفلاً، و33 امرأة، و74 رجلاً، بينهم 100 طفل رضيع، و14 حالة تعرضت لحادث سير، و10 حالات تعرضت لإصابات حربية، و5 حالات تعرضت لحروق، و112 حالة مختلفة.

في حين دخل 409 حالات طبية باردة، وفق تحويلات من عيادات باب الهوى، توزعت على 41 طفلاً، و102 من النساء، و141 رجلاً، بينهم 283 حالة تعاني من مرض السرطان في حين تعاني حالة واحدة من أمراض القلب.