الأمم المتحدة: تذبذب الكهرباء أثر على عمل محطة علوك

تاريخ النشر: 30.08.2020 | 12:01 دمشق

آخر تحديث: 30.08.2020 | 12:03 دمشق

إسطنبول - تلفزيون سوريا

قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) إن "تذبذب الكهرباء" القادمة إلى محطة علوك في رأس العين أثر على ضخ المياه باتجاه الحسكة.

وذكر المكتب في تقرير عن عمل محطة علوك، أنه في 27 آب، تم تشغيل سبع عشرة بئراً وأربع مضخات في علوك لضخ المياه إلى محطة المعالجة في الحمة.  وأنه بسبب "تذبذب الكهرباء" القادمة من محطة الدرباسية، فقد استغرق ملء خزان مياه الحمة وقتًا أطول من المعتاد.

وأشار التقرير الذي نشر الجمعة واطلع عليه موقع تلفزيون سوريا إلى أن المحطة توقفت في 13 آب، ما أثر على 460.000 شخص في محافظة الحسكة، وكانت هذه هي المرة الثالثة عشرة التي تنقطع فيها إمدادات المياه من المحطة منذ كانون الثاني 2020.

وأكد التقرير أن اليونيسف اشترت 33 مثبتًا للجهد (محول) للتخفيف من الأضرار التي لحقت بمضخات المياه بسبب تذبذب الكهرباء، وتستعد لتركيبها بمجرد السماح بالوصول إلى محطة علوك.

وأوضح "المكتب" أن مدينة الحسكة وتل تمر والمناطق المحيطة بها بما في ذلك مخيما الهول والعريشة، يعتمدون على محطة مياه علوك كمصدر رئيسي للمياه.

وفي 22 آب أفاد نائب رئيس المجلس المحلي لمدينة رأس العين بريف الحسكة، عبد الله الجشعم، لموقع تلفزيون سوريا عن عودة التيار الكهربائي إلى المدينة، مشيراً إلى أن وصول الكهرباء يعني أن المياه ستعود إلى مدينة الحسكة.

وقال الجشعم لموقع تلفزيون سوريا، اليوم السبت، إن الكهرباء مقطوعة عن مناطق رأس العين وتل أبيض منذ 13 من آب الحالي، موضحاً أن مصدر الكهرباء للمنطقة هو سد تشرين، ومحطة غاز السويدية.

أقرأ أيضا: