الأمم المتحدة

قالت الأمم المتحدة إن 106 أشخاص، بينهم العديد من النساء، قتلوا في مخيم الهول شمال شرقي سوريا، خلال 18 شهراً، داعية الدول إلى إعادة مواطنيها المحتجزين في مخيمات شمال شرقي سوريا.
حذر المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، من مغبة عدم تمديد تفويض نقل المساعدات الإنسانية عن طريق معبر "باب الهوى" على الحدود السورية مع تركيا.
الحصيلة لا تشمل أولئك الذين ماتوا بسبب نقص الرعاية الطبية أو الغذاء أو المياه النظيفة.
ارتفعت معدلات الجوع والفقر في تلك المنطقة التي يسيطر عليها الثوار.
أقرّ مجلس الأمن الدولي بالإجماع، تمديد ولاية قوة الأمم المتحدة المؤقتة لمراقبة فضّ الاشتباك "أوندوف" في مرتفعات الجولان السورية المحتلة لمدة 6 أشهر.