الكهرباء تعود إلى رأس العين وأنباء عن بدء ضخ المياه للحسكة

تاريخ النشر: 22.08.2020 | 11:55 دمشق

آخر تحديث: 22.08.2020 | 13:02 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ خاص

أفاد نائب رئيس المجلس المحلي لمدينة رأس العين بريف الحسكة، عبدالله الجشعم، عن عودة التيار الكهربائي إلى المدينة، مشيراً إلى أن وصول الكهرباء يعني أن المياه ستعود إلى مدينة الحسكة.

وقال الجشعم لموقع تلفزيون سوريا، اليوم السبت، إن الكهرباء مقطوعة عن مناطق رأس العين وتل أبيض منذ 13 من آب الحالي،  موضحاً أن مصدر الكهرباء للمنطقة هو سد تشرين، ومحطة غاز السويدية.

انقطاع الكهرباء عن رأس العين تسبب في توقف محطة المياه في قرية "علوك" عن العمل، ما أدّى إلى حرمان أكثر مِن نصف مليون نسمة في محافظة الحسكة مِن المياه، وسط اتهامات متبادلة عن المُسبّب بين "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) وفصائل الجيش الوطني.

اقرأ أيضاً: المجلس المحلي برأس العين يعلّق أعماله.. تعرّف إلى الأسباب

مصادر محلية قالت في وقت سابق، لـ موقع تلفزيون سوريا إن هناك مفاوضات جرت بين الجانب التركي والجانب الروسي مِن أجل الضغط على "قسد" وإعادة إيصال الكهرباء إلى منطقة رأس العين وتشغيل محطة "علوك"، لـ يعود ضخّ المياه إلى الأهالي في محافظة الحسكة.

عضو شبكة "الخابور" المحلية، صهيب اليعربي، قال لـ موقع تلفزيون سوريا، اليوم، إن عودة الكهرباء تعني أن المفاوضات بين الجانبين نجحت.

وأضاف أن المفاوضات فشلت عدة مرات سابقاً، وذلك بسبب اشتراط "قسد" عدم توصيل التيار الكهربائي إلى ريف رأس العين، وتقليل الحصة الممنوحة إلى محطة مبروكة من 30 ميغا واط إلى 12 ميغا، مقابل ضخ المياه من محطة "علوك" إلى مدينة الحسكة في ساعات قدوم التيار الكهربائي إلى مناطق رأس العين وتل أبيض، وهي مناطق سيطرة الجيش الوطني شمال شرقي سوريا وتسمى "نبع السلام".

اليعربي أكد نقلاً عن مصادر في محطة "علوك" أن المياه ستصل إلى مدينة الحسكة اليوم، وقد تحتاج لعدة ساعات منذ لحظة تشغيل المحطة بعد وصول الكهرباء إليها.

محطة مياه علوك

تُشكّل محطة مياه "علوك"  شرقي مدينة رأس العين، المصدر الرئيسي للمياه الذي يعتمد عليه أكثر مِن 600 ألف نسمة مِن سكان شمال شرقي سوريا، وخاصة مدينة الحسكة وريفها، بما في ذلك مخيمات "الهول، والعريشة، واشو كاني" التي تضم عشرات آلاف النازحين من مناطق سوريّة مختلفة، إضافة إلى آلاف العراقيين والأجانب، ممَن كانوا يعيشون سابقاً في مناطق سيطرة تنظيم "الدولة" بالعراق، فضلاً عن عائلات عناصر "التنظيم" الذين تحتجزهم "قسد" في مخيم الهول.

وأنشأت محطة علوك لـ تجميع وضخ المياه، عام 2010، بعد شح مصادر مياه الشرب في الحسكة وريفها، حيث حُفر 30 بئراً ارتوازياً قرب قرية "علوك شرقي" - تبعد 10 كيلومترات شرقي رأس العين -  باستطاعة ضخ يومي تبلغ قرابة "175 ألف متر مكعب" مِن المياه الصالحة للشرب.

وتضم المحطة خزان مياه تبلغ سعته "25 ألف متر مكعب"، و12 مضخة كبيرة تضخ المياه عبر خطوط نقل بطول "67 كيلومتراً" لـ إيصالها إلى محطة مياه "منطقة الحمة" غربي الحسكة، ومنها إلى التجمعات السكانية في محافظة الحسكة.