اغتيال قيادي سابق في الجيش الحر بدرعا

تاريخ النشر: 05.02.2021 | 16:04 دمشق

درعا - خاص

اغتال مجهولون، ليل الخمس – الجمعة، قياديا سابقا في الجيش السوري الحر في محافظة درعا الخاضعة لسيطرة قوات الأسد.

وقالت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا اليوم الجمعة، إن مجهولين اغتالوا القيادي السابق في الجيش السوري الحر "أحمد نجاح الدغيم" الملقب "شرارة" وذلك أثناء خروجه من منزله بمخيم درعا مما أدى لمقتله على الفور.

وأضافت المصادر أن "شرارة" كان يشغل قائد كتيبة "مغاوير الجولان" والعاملة في مخيم درعا ويعد أبرز قادة الجيش الحر في المخيم و"شرارة" شقيق القيادي محمد الدغيم الذي قتل من قبل قوات النظام في تشرين الأول الماضي برفقة القيادي البارز أدهم الأكراد.

photo_2021-02-05_12-44-59_0.jpg

اقرأ أيضاً: مقتل قيادي سابق في الجيش الحر بعملية اغتيال في جاسم بدرعا

وسبق أن استهدف مسلحون المقاتل السابق في الجيش السوري الحر "محمود أبو حصيني" بإطلاق النار عليه بشكل مباشر في بلدة تسيل مما أدى لمقتله على الفور بحسب مصادر مقربة منه، وأكدت المصادر أن "أبو حصيني" عمل ضمن صفوف الجيش السوري الحر قبل إجراء التسوية بعد سيطرة قوات النظام على كامل المحافظة في عام 2018، ويعمل حالياً كمتطوع في صفوف "الفرقة الرابعة" ويعمل كتاجر للمخدرات في منطقة "حوض اليرموك" و"القريبة" من الحدود السورية - الأردنية.

اقرأ أيضاً.. اغتيال المسؤول الأول عن إدخال قوات النظام إلى ريف درعا الشرقي

اقرأ أيضا.. هجوم على حاجز لـ "الفرقة الرابعة" وجرحى بحوادث منفصلة في درعا

وفي وقت سابق، قتل محمد عدنان الجباوي الملقب بـ "الطويل"، وهو قيادي سابق في جيش الأبابيل التابع للجيش الحر، إثر انفجار عبوة ناسفة زُرعت بالقرب من منزله في مدينة جاسم، وكان الجباوي قد رفض الانضمام لصفوف قوات الأسد عقب التسوية التي أُجريت بعيد سيطرة نظام الأسد على محافظة درعا عام 2018، ووثق ناشطون في محافظة درعا أكثر من 20 عملية اغتيال منذ بداية الشهر العام، بحق عناصر يعملون في الفروع الأمنية التابعة للنظام ومن أجروا اتفاقات تسوية وقادة سابقين في الجيش السوري الحر.