إصابة 3 متطوعين بالأمن العسكري بهجوم في درعا

تاريخ النشر: 03.01.2021 | 18:21 دمشق

درعا - خاص

استهدف مجهولون قيادياً في ميليشيا تابعة للأمن العسكري في محافظة درعا الخاضعة لسيطرة قوات النظام جنوبي سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا اليوم الأحد، إن مجهولين استهدفوا القيادي مصطفى قاسم المسالمة الملقب بـ "الكسم" مع مرافقيه رضوان الشامي وآخر يلقب بـ "أبي هيكل" ما أدى إلى إصابتهم إصابة بالغة.

وأضافت المصادر أنه تم استهدافهم أثناء توجههم إلى جمرك درعا القديم وتم نقلهم إلى مستشفى الرحمة الخاص في حي المطار بمدينة درعا.

و"الكسم" متزعم مجموعة ميليشيا تابعة للأمن العسكري، ويتخذ من حي المنشية موقعاً رئيسياً لقواته كما تنتشر قوات له مع عناصر الأمن العسكري ضمن مفرزة أمنية في الجمرك القديم، حيث سبق أن تعرض "الكسم" لعدة محاولات اغتيال نجا منها بحسب تجمع "أحرار حوران" المحلي.

وسبق أن اغتال مجهولون، مساء أمس السبت، أحد العناصر التابعين للأمن العسكري في قوات نظام "الأسد" بمنطقة درعا البلد، لـ تستهدف المجموعات التابعة لـ "الأمن" أحياء المنطقة، بالرشاشات المتوسطة والثقيلة.

اقرأ أيضاً.. ضمن سلسلة الاغتيالات.. انفجار بدرعا يستهدف قادة مقربين من روسيا

اقرأ أيضاً.. ذبحاً بالسكاكين.. مقتل 5 عناصر لـ قوات النظام شرقي درعا

أواخر شهر تموز الماضي، استهدفت إحدى المجموعات المحلية التابعة لـ نظام الأسد في درعا ويقودها "الكسم"، أحياء درعا البلد.

ومنذ سيطرة قوات النظام - بدعم روسي وإيراني - على محافظة درعا، في شهر تموز 2018، ما تزال المنطقة تشهد حالات اغتيالات متزايدة على يد مسلّحين مجهولين تستهدف مقاتلين سابقين في الجيش الحر كما تستهدف عناصر تابعين لـ"النظام"، وثّق "تجمع أحرار حوران" منها خلال شهر آب الفائت فقط، 25 عملية ومحاولة اغتيال، أدّت إلى مقتل 25 شخصاً وإصابةِ 19 آخرين.

 
مقالات مقترحة
المطاعم السورية تعود لاستقبال روّادها في غازي عنتاب والوالي يحذر
كورونا.. استعداد لخطة الطوارئ في مناطق سيطرة النظام
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا