أهالي درعا البلد يطالبون بفتح معابر إنسانية

تاريخ النشر: 02.08.2021 | 10:55 دمشق

درعا - خاص

أفاد مصدر طبي من درعا البلد بأن الوضع الطبي في المنطقة يعاني من عجز كبير وذلك بسبب حصار النظام للحي وقصفه للنقطة الطبية الوحيدة، بالإضافة إلى نقص الأدوية.

وأضاف أنه في درعا البلد وطريق السد والمخيمات كانت هناك نقطة طبية واحدة تقدم خدماتها لنحو 50 ألف شخص إلا أن نظام الأسد قصفها وأخرجها عن الخدمة.

وتابع أن الكادر الطبي يعمل الآن في نقطة طبية إسعافية واحدة ولكنها تفتقر لجميع الإمكانيات الطبية، مشيراً إلى أن الشخص الذي يحتاج إلى عمل جراحي كبير لا توجد إمكانية لإجرائه وهو "بحكم المتوفى".

وأوضح أن جميع الطرق المؤدية إلى درعا البلد مغلقة بشكل كامل من قبل قوات النظام، الأمر الذي يستحيل إسعاف المرضى أو المصابين إلى المشافي لتلقي العلاج.

ولفت إلى أن هناك احتياجات إنسانية وطبية كبيرة في درعا البلد، مناشداً المنظمات الإنسانية والطبية لفتح معابر إنسانية باتجاه دول الجوار خاصة الأردن.

وأكد أن هناك عجزا طبيا ونقصا كبيرا في الأدوية خاصة أدوية الالتهاب والمسكنات والتخدير وأدوية الأمراض المزمنة والمستلزمات الطبية.

وقال مصدر محلي أمس الأحد لتلفزيون سوريا إن الوضع الطبي متجه إلى الأسوأ حيث هناك أكثر من 15 جريحاً من أهالي حي درعا البلد ما يزالون بحاجة إلى إسعافات وخدمات الطبية، إثر الاشتباكات مع قوات النظام وقصف النقطة الطبية الوحيدة في الحي.

وبحسب المصادر ناشد الأهالي قيادة اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس التابع لروسيا بالتدخل لإخراج الجرحى والأطفال والنساء والشيوخ من أهالي درعا البلد.

وكان مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية قال السبت الماضي إن الأحداث في درعا "دليل إضافي على ما قالته الولايات المتحدة منذ فترة طويلة بأن الأزمة الإنسانية في سوريا هي نتيجة مباشرة لهجمات نظام الأسد المروعة والقاسية على الشعب السوري".

وعبر المسؤول، الذي نقلت عنه قناة "الحرة" الأميركية، من دون أن تذكر اسمه عن "قلق الولايات المتحدة البالغ إزاء الوضع في درعا، بما في ذلك التقارير عن إلحاق الأذى بالمدنيين، والظروف الصعبة للغاية والمقيدة التي يفرضها نظام الأسد على السكان المدنيين، إضافة إلى ما أفادت به مجموعات حقوقية سورية عن مقتل مدنيين في القتال، مع نزوح الآلاف ومعاناة آلاف آخرين من نقص الغذاء والأدوية".

درعا.. إجراء تسوية جديدة وإعادة نقاط عسكرية للنظام في طفس
النظام يعتقل شباناً في درعا ويستبدل حواجز الفرقة الرابعة بالأمن العسكري
الدفاع الروسية: الأوضاع باتت مستقرة جنوبي سوريا بفضل الجنود الروس
9 وفيات و1216 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
مناطق سيطرة النظام السوري.. 4% فقط تلقوا لقاح كورونا والإصابات تتضاعف
طبيب سوري.. متحور دلتا من كورونا يصيب الشباب بشكل أكبر