نزوح مئات العوائل من درعا البلد في ظل أنباء عن نية النظام اقتحام الحي

تاريخ النشر: 30.07.2021 | 22:37 دمشق

درعا - خاص

قالت مصادر محلية لتلفزيون سوريا إن مئات من عوائل درعا البلد بدأت بالنزوح باتجاه مناطق ريف درعا الشرقي ومناطق آمنة قرب الحدود السورية الأردنية.

وأوضحت المصادر أن المئات من العوائل معظمهم من الأطفال والنساء وكبار السن تنتظر الخروج، بعد خروج أكثر من 500 عائلة على مدار الأيام الماضية باتجاه حي درعا المحطة وطريق حاجز السرايا الذي تسيطر عليه قوات النظام.

وأضافت المصادر أن هناك ما يزيد على 15 جريحا في اشتباكات الأمس بين شبان درعا وقوات النظام ما زالوا عالقين في حي درعا البلد، توفي منهم اثنان منذ مساء الأمس من جراء نقص الأدوية وإغلاق النقطة الطبية الوحيدة في حي درعا البلد منذ فرض الحصار.

وأشارت المصادر إلى أن هناك أنباء بين أهالي حي درعا البلد تتحدث عن نية نظام الأسد اقتحام الحي صباح غد السبت، في ظل تهديدات باستخدام الطيران الروسي واتباع سياسة الأرض المحروقة بعد استقدامه لمزيد من التعزيزات صباح اليوم الجمعة.

ويتخوف الأهالي بحسب المصادر من الخروج من الحي واعتقالهم من قبل قوات النظام واستخدامهم كدروع بشرية، وذلك بعد خروج عوائل منذ أيام باتجاه حاجز غرز الصوامع والذي يربط حي درعا البلد بالريف الشرقي، وقامت قوات النظام باحتجازهم ضمن أحد الأقبية منذ ثلاثة أيام.

وناشد الأهالي قيادة اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس بالتدخل لإخراج الجرحى والأطفال والنساء والشيوخ من أهالي الحي.

تركيا تعلن خلوها من متحور "أوميكرون"
جنوب أفريقيا.. الدول تعاقبنا بدلاً من الثناء لاكتشفانا المتحور الجديد
ألمانيا.. الاشتباه بأول إصابة بمتحور "أوميكرون"
الرحلة الجوية الأولى لـ "أجنحة الشام" بين مطاري دمشق وأبو ظبي
فرنسا: عودة نظام الأسد إلى الجامعة العربية تقوّض العلاقة مع الاتحاد الأوروبي
لماذا تدعم الجزائر التطبيع العربي مع النظام السوري؟