أميركا تدعو لـ"تشجيع" نظام الأسد على الاعتراف باستخدام الكيماوي

تاريخ النشر: 06.01.2021 | 07:01 دمشق

إسطنبول - وكالات

دعا نائب المندوب الأميركي لدى الأمم المتحدة "ريتشارد ميلز"، أمس الثلاثاء، روسيا وغيرها مِن المدافعين عن نظام الأسد إلى حثّ "النظام" على الاعتراف باستخدام السلاح الكيماوي.

وقال "ميلز" -  خلال اجتماع لـ مجلس الأمن الدولي - "نعتقد أن مجلس الأمن مسؤول عن ضمان فرض العقوبات الوخيمة على الذين يستخدمون الأسلحة الكيماوية، لا يمكننا أن نبقى صامتين ولا يمكننا السماح أن يصبح استخدام الأسلحة الكيماوية مقبولاً أو طبيعياً".

وأكّد "ميلز" - وفق ما ذكر موقع "روسيا اليوم" - أنّ الولايات المتحدة الأميركية ترحب بـ"المسار الموثوق والموضوعي والمهني"، الذي اتبعته الأمانة الفنية لـ منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، قائلاً "ندعو روسيا والمدافعين الآخرين عن نظام الأسد إلى تشجيع (نظام الأسد) على قول الحقيقة بشأن استخدامه للأسلحة الكيماوية ومخزونه الحالي مِنها".

مِن جانبه أعلن النائب الأول لـ مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة "دميتري بوليانسكي" عن ازدواجية المعايير التي تظهرها الأمانة الفنية لـ منظمة حظر الأسلحة الكيميائية فيما يتعلق بـ سوريا.

وأشار "بوليانسكي" إلى أنّ منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تتحوّل إلى "أداة للتلاعب السياسي، ومعاقبة غير المرغوب فيهم"، داعياً إلى ضرورة "معالجة" منظمة حظر الأسلحة الكيميائية التي "تعاني مِن مرض التسييس المستشري فيها"، وفقاً لـ قوله.

وكانت الأمم المتحدة قد قالت في وقتٍ سابق، أمس، إنّها "غير متأكدة حتى الآن مِن الإزالة الكاملة لـ برنامج الأسلحة الكيميائية في سوريا"، إذ أشارت الممثلة الأممي لـ شؤون نزع السلاح "إيزومي ناكاميتسو" - خلال إفادتها أمام مجلس الأمن - إلى ضرورة "إعمال مبدأ المساءلة لكل من استخدم تلك الأسلحة في سوريا".

اقرأ أيضاً.. الأمم المتحدة: هناك 19 مسألة عالقة بـ كيماوي الأسد

اقرأ أيضاً.. "المقداد لم يرد".. مواجهة قريبة في منظمة حظر الأسلحة الكيماوية

وسبق أن كرّرت روسيا اتهاماتها لـ منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بانحيازها السياسي في القضايا السوريّة - على حدّ زعمها - وتجاهلها لما وصفته بـ"الأدلة الدامغة على تعرض حلب لهجوم كيميائي مِن جانب المسلّحين".

اقرأ أيضاً: مجدداً.. روسيا تزعم تخطيط الفصائل لـ"كيماوي" في إدلب

اقرأ أيضاً.. روسيا تنتقد منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بشأن هجومين في سوريا

ووثقت الشبكة السورية لـ حقوق الإنسان استخدام نظام الأسد في سوريا للأسلحة الكيميائية ما لا يقل عن 217 مرة منها 33 هجوماً قبل (قرار مجلس الأمن 2118)، و184 هجوماً بعده، ومِن بين الهجمات الـ 184 وقَع 115 هجوماً بعد (القرار 2209)، و59 هجوماً بعد (القرار 2235)، وتسبّبت جميع تلك الهجمات في مقتل ما لا يقل عن 1510 أشخاص بينهم 205 أطفال و260 امرأة.

اقرأ أيضاً.. مجزرة كيماوي الغوطة.. تقارير وأرقام

 

مقالات مقترحة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج
من كورونا إلى ترامب.. 329 مرشحاً لجائزة "نوبل للسلام" للعام 2021