مجزرة

قتل أكثر من ألف معتقل بدم بارد في زنازينهم
42 عاماً على #مجزرة_تدمر وما يزال العقل المدبر لها حراً طليقاً

ضجت دمشق واشتعلت الساحة الواسعة تحت الجسر الواصل بين شارع الأرجنتين وشارع مسلم البارودي والمار فوق شارع شكري القوتلي، الذي يطلق عليه شعبيا اسم جسر الرئيس.. ملأ الساحة بكثافة أناس مكتئبون يتشاطرون هما مشتركا هو فقدان فرد أو أكثر من أفراد العائلة

أكدت عائلة الفلسطيني السوري وسيم صيام هوية ابنهم الذي ظهر في المقطع المصور لمذبحة حي التضامن التي كشفت عنها صحيفة الغارديان البريطانية.

لا يجوز التعامل مع حفرة الموت في التضامن بوصفها أمراً عاديا حدث مثله الكثير في سوريا خلال السنوات العشر السابقة، رغم أن هذا الأمر حقيقي جدا، إذ بالفعل حدث في سوريا الكثير من المجازر المشابهة أو المختلفة، ووصلت الارتكابات إلى درجة مهولة يصعب على العقل