المواد التموينية

رفعت حكومة النظام أسعار مادتي السكر والرز بعد تأخر توزيعها لكثير من المواطنين عبر البطاقة الذكية لعدة أشهر.
بدأت وسائل إعلام مقربة من نظام الأسد حملة تمهيد لرفع أسعار المواد التموينية المدعومة في صالات "المؤسسة السورية للتجارة"، معتمدة في ذلك على تحذيرات للمنظمات العالمية عن مخاطر التعرض لأزمات غذائية.
أجلت حكومة نظام الأسد للمرة الثالثة افتتاح دورة جديدة لتوزيع المواد المدعومة في صالات السورية للتجارة التابعة لها عبر البطاقة الذكية.
ارتفعت أسعار مواد تموينية وخصوصاً السكر والرز في الأسواق بعد تأخر تسليم مخصصات شهري أيار وحزيران عبر البطاقة الذكية من قبل وزارة التجارة الداخلية في حكومة النظام.
تأخر ورود رسائل تسليم المواد التموينية للمواطنين في محافظة حماة مع قرب انتهاء مدة الأشهر الثلاثة لتسليمها، حيث لم تتجاوز نسبة توزيع السكر والرز إلى الآن 43 في المئة.