وزارة الخزانة الأميركية

بعد مرور أكثر من عام ونصف على توليه الرئاسة، ما تزال إدارة بايدن تتجنب وضع سياسة تجاه سوريا بكل جدية
في إطار ردها على الهجمات السيبرانية الإيرانية التي استهدفت الولايات المتحدة وحلفاءها، فرضت الخزانة الأميركية اليوم الجمعة، عقوبات على وزارة الاستخبارات الإيرانية ووزيرها إسماعيل خطيب.
حذرت الإدارة الأميركية الشركات التركية من التعامل مع المؤسسات والأفراد الروس الخاضعين للعقوبات.
قالت صحيفة "نيويورك تايمز" إن وزارة الخزانة الأميركية تحقق فيما إذا كانت شركة وبورصة العملات "Kraken" سمحت لمستخدمين بتداول العملات الرقمية في إيران وسوريا وكوبا، مشيرة إلى أنه تم فتح تحقيق فيدرالي للكشف عن الحقيقة.
فرض مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأميركية عقوبات على شبكة من منتجي البتروكيماويات الإيرانيين، وشركات واجهة في الصين والإمارات العربية المتحدة، على خلفية دعم بيع المنتجات البتروكيماوية الإيرانية والتهرب من العقوبات.