بعد قصفٍ كثيف.. قوات النظام تسيطر مجدّداً على كفرنبودة

معارك "عنيفة" بين قوات النظام والفصائل العسكرية في ريف حماة (أرشيف - إنترنت)
تلفزيون سوريا - خاص

سيطرت قوات "نظام الأسد"، اليوم الأحد، على بلدة كفرنبودة شمال غرب حماة، بعد هجوم واسع شنّته على البلدة التي سبق أن استعادتها الفصائل العسكرية، يوم الأربعاء الفائت.

وقال ناشطون محليون إن قوات النظام والميليشيات المساندة لها شنّت هجوماً "مباغتاً" على مواقع الفصائل العسكرية في بلدة كفرنبودة، بعد قصفٍ جوي وبرّي "كثيف" على البلدة، تمكّنت خلاله مِن السيطرة عليها.

وجاءت سيطرة قوات النظام على كفربنودة بعد تمكّنها - بدعم جوي روسي -، في وقتٍ سابق اليوم، مِن إحداثِ خرقٍ في الجهة الجنوبية الغربية لـ بلدة كفرنبودة، والسيطرة على أجزاء مِنها، في هجوم هو الأكبر لـ"النظام" منذ خسارته البلدة،

ونقلت وكالة "سمارت" عن مصدر عسكري في "هيئة تحرير الشام" - المشاركة في المعارك - قوله إن الفصائل لم تتمكن مِن تثبيت مواقعها بشكل جيد، نتيجة عدم سيطرتهم على قرية المغير المجاورة مِن الجهة الجنوبية للبلدة.

مِن جانبها، أعلنت "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة للجيش الحر عبر معرّفاتها الرسمية، أنها استهدفت بصواريخ "غراد" تجمعاً لـ قوات النظام على أطراف بلدة كفرنبودة، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف "النظام".

وسبق أن أعلنت "الجبهة الوطنية" صباح اليوم، أنّها دمّرت بصواريخ مضادة للدروع، دبابة وعربتي "BMP" لـ قوات النظام خلال الاشتباكات الدائرة في محيط بلدة كفرنبودة، كما دمّرت مدفعاً (عيار 130) على محور قرية المغير، إضافةً لـ تدمير قاعدة صواريخ قرب قرية "الشيخ إدريس"، وآليات عدّة في منطقة "الحويز" القريبة.

وتزامن هجوم قوات النظام على بلدة كفرنبودة، مع هجومٍ آخر شنّته على قرية "كبانة" في منطقة جبل الأكراد شمال اللاذقية، تصدّت له الفصائل العسكرية هناك وأفشلت جميع محاولاتها - المتكررة - في التقدم إليها.

اقرأ أيضاً.. اشتباكات في كفرنبودة وكبانة وقتلى لـ"النظام" بينهم ضبّاط 

وكانت الفصائل العسكرية قد استعادت، فجر الأربعاء الفائت، السيطرة على كامل بلدة كفرنبودة شمال غرب حماة، بعد أسبوعين مِن سيطرة قوات النظام عليها لـ أول مرة منذ خروجها عن سيطرته أواخر العام 2011، وذلك ضمن حملة عسكرية تدعمها روسيا على المنطقة.

شارك برأيك

أشهر الوسوم