من "آيا صوفيا" في حماة.. روسيا تعرض أسماء قتلاها في سوريا |صور

تاريخ النشر: 18.12.2020 | 08:29 دمشق

آخر تحديث: 18.12.2020 | 08:30 دمشق

إسطنبول - متابعات

عرض رئيس مركز "المصالحة" الروسي في سوريا (سيرجي سمالينسكي) مِن داخل كنيسة في ريف حماة، أمس الخميس، قائمةً بأسماء بعض القتلى الروس الذين شاركوا في عمليات عسكرية إلى جانب قوات نظام الأسد في سوريا.

جاء ذلك خلال زيارة "سمالينسكي" إلى مدينة السقيلبية ولقائهِ بقائد ميليشيا "الدفاع الوطني" التابع لـ نظام الأسد والمقرّب مِن روسيا (نابل العبد الله)، وزارا معاً كنيسة المدينة، وعلّقا على أحد جدران الكنيسة، لائحةً بأسماء القتلى الروس.

وتضمنت قائمة قتلى الجنود الروس 20 اسماً قتلوا خلال حوادث متفرقة منذ التدخل العسكري المباشر لـ روسيا في سوريا، نهاية 30 من أيلول 2015.

22_4.jpg

كذلك نشر حساب "Andrew" - المهتم بنقل أخبار قوات النظام الأسد - صوراً متفرقة مِن داخل الكنيسة في مدينة السقيبلية بمنطقة سهل الغاب غربي حماة، أظهرت إحداها  تسليم "سمالينكسي" شهادةً ووساماً لـ "نابل العبدالله".

"سيرجي سمالينسكي" و"نابل العبدالله" في السقيلبية بريف حماة – 17 كانون الأول 2020 (تويتر)

 

كنيسة "آيا صوفيا"

الكنيسة التي جرى زيارتها، هي الكنيسة التي اعتزمت روسيا بناءها لـ تكون نسخة عن "آيا صوفيا" التركيّة، وذلك بعد تنفيذ تركيا قرارها بتحويل متحف "آيا صوفيا" الشهير في مدينة إسطنبول إلى مسجد.

اقرأ أيضاً.. نسخة عن "آيا صوفيا".. روسيا تعتزم بناء كنيسة في سوريا

وكان "نابل العبدالله" قد وضع حجر الأساس لـ تشييد نسخة عن كنيسة "آيا صوفيا" في مدينة إسطنبول، مطلع شهر أيلول الماضي، وبعد نحو أسبوعين، زارها أول وفد مِن جنود القوات الروسيّة في سوريا.

وحسب ما ذكر ناشطون، في وقتٍ سابق، فإن زيارات الضباط والرموز الدينية الروسية إلى مدينة السقيلبية تنشط، منذ مطلع العام الجاري، حيث كانت الزيارات تركّز على اللقاء بقيادات ميليشيات "الدفاع الوطني" في السقيلبية ومحردة، دون أي وجود رسمي لـ قادة نظام الأسد.

اقرأ أيضاً.. ميليشيا "الوكيل ونابل".. ذراع أرثوذكسية لـ روسيا في حماة

 

جرائم روسيا في سوريا

يشار إلى أنّ روسيا خسرت منذ تدخلها العسكري إلى جانب نظام الأسد، نهاية أيلول 2015، مئات الجنود بينهم ضبّاط برتب عاليّة، والعديد منهم قتلوا بإسقاط طائراتهم ومروحياتهم الحربية بمضادّات الفصائل العسكرية أو مضادات تنظيم "الدولة".

اقرأ أيضاً.. نصب تذكاري لـ"طيّار روسي" في حميميم.. شاهد لحظة مقتله

وسبق أن كشفت روسيا، نهاية أيلول 2018 (أي بعد 3 سنوات مِن تدخلها العسكري)، عن مقتل 112 عسكريّاً روسيّاً، إلّا أنّ هذا الرقم متعلق بـ"جنودها" في الجيش الروسي فقط - رغم مقتل الكثير منهم في معارك دير الزور ضد تنظيم الدولة، إلّا أنّها غالباً ما تتحفّظ على ذكر الأعداد الحقيقية لـ قتلاها -، أمّا مجموعات المرتزقة التابعة لها في سوريا وعلى رأسها "فاغنر" فقد قتل منهم المئات، بينهم 250 عنصراً قتلوا بغارات أميركية أثناء محاولتهم الهجوم على مواقع تسيطر عليها القوات الأميركية في دير الزور.

الجدير بالذكر أنّ روسيا ارتكبت - خلال خمس سنوات مِن تدخلها في سوريا - أكثر 354 مجزرة قتلت خلالها أكثر مِن 6859 مدنياً (بينهم 2005 أطفال)، كما نفّذت ما لا يقل عن 1217 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنية بينها 222 مدرسة، و207 منشآت طبية.

اقرأ أيضاً.. قتل ومجازر واعتداءات.. تدخل روسيا في سوريا وصمة عار في تاريخها

اقرأ أيضاً.. روسيا مسؤولة عن قصف 207 منشآت طبية في سوريا

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
إصابتان بفيروس كورونا في مخيم العريشة جنوبي الحسكة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج