مقتل 3 جنود روس سقطوا من طائرتهم إثر عطل فني

مقتل 3 جنود روس سقطوا من طائرتهم إثر عطل فني

قاذفة "تو-22 أم 3"
قاذفة "تو-22 أم 3" (إنترنت)

تاريخ النشر: 23.03.2021 | 15:46 دمشق

آخر تحديث: 23.03.2021 | 15:52 دمشق

إسطنبول - متابعات

قتل 3 جنود روس من أفراد طاقم قاذفة "تو-22 أم 3" إثر عطل فني في الطائرة، أدى إلى سقوط أفراد الطائرة أرضاً، دون أن يتمكنوا من فتح مظلاتهم في مطار بمقاطعة "كالوغا" في روسيا.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في تصريح نقله موقع "روسيا اليوم" إنه خلال تجهيز القاذفة للإقلاع في المطار حدث عطل في عمل المقاعد القاذفة لحالات الطوارئ، الأمر الذي أدى إلى مقتل العسكريين الـ 3 بسبب سقوطهم على الأرض، دون أن يتمكنوا من فتح مظلاتهم، بينما نجا جندي رابع وتم نقله إلى المستشفى.

القاذفة "تو-22 إم3" تقصف أهدافاً في سوريا

استخدم الجيش الروسي القاذفة "تو-22 إم3" لقصف مواقع في سوريا، عندما أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو عن قيام 12 قاذفة روسية استراتيجية من طراز "تو-22 إم 3"، يوم 17 تشرين الثاني 2015، بضرب أهداف لـ "داعش" في محافظة الرقة.

وصُنعت "توبوليف 22 إم 3" عام 1976، ودخلت قاذفاتها الاستراتيجية الخدمة العسكرية فعليا عام 1983، وبإمكانها حمل صواريخ كروز أو صواريخ قصيرة المدى أو قنابل نووية، وتعتبر تطويراً كبيراً لطراز "توبوليف 22 إم".

حوادث الطائرات الروسية

سقطت طائرة الاستطلاع العسكرية الروسية "إيل - 20" فوق البحر المتوسط قبالة السواحل السورية، وقتل 15 عسكريّاً روسيّاً كانوا على متنها، يوم 17 أيلول 2018، وذلك بأنظمة الدفاع الجوي لـ "نظام الأسد" عن طريق الخطأ، حسب ما صرّحت أميركا وروسيا حينذاك.

وتحطمت، شهر كانون الأول عام 2016، طائرة روسية تقل عشرات المطربين والعازفين والراقصين (نحو 92 شخصاً) ضمن الفرقة الموسيقية العسكرية الروسية في البحر الأسود، وهي في طريقها إلى سوريا، ما أسفر عن مقتلهم جميعا.

وسقطت أكثر من طائرة حربية تابعة لـ سلاح الجو الروسي في سوريا، وذلك بمضادات فصائل الجيش السوري الحر خلال قصفها مناطق في ريفي إدلب وحماة لتغطية معارك قوات النظام في المنطقة، كما أسقطت تركيا طائرة روسية "سوخوي 25"، أواخر عام 2015، بعد دخولها الأجواء التركية أثناء قصفها جبل التركمان على الحدود في ريف اللاذقية.

 

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار