مواصفات الطائرة الروسية التي أسقطها "نظام الأسد" (فيديو)

18 أيلول 2018
تلفزيون سوريا - وكالات/ متابعات

نشرت مواقع إخبارية روسية تفاصيل عن الطائرة العسكرية الروسية "إيل - 20" التي أسقطتها الدفاعات الجوية لـ"نظام الأسد" عن طريق الخطأ حين تعرّضت مواقع "النظام" لـ هجمات صاروخية مِن البحر المتوسط، حسب ما أكّدت وزارة الدفاع الروسية.

وطائرة "إيل-20" الروسية، هي طائرة استطلاعية وطائرة حرب إلكترونية أنتجها "الاتحاد السوفيتي" سابقاً، مزوّدة بماسح ضوئي بالأشعة تحت الحمراء وأجهزة استشعار بصرية ورادار جانبي، ونظام اتصالات عبر الأقمار الصناعية لـ تبادل البيانات، ويطلق عليها حلف شمال الأطلسي (ناتو)، اسم "Coot/ طائر الغرة الأوراسية".

واتخذ القرار بإنشاء طائرة استطلاع على أساس طائرة الركاب "إيل-18دي" في عام 1965. وتم بناء هذه الطائرة في وقت قصير وبأقل التكاليف. وحصلت على اسم "إيل- 20"، وكانت مخصصة للاستطلاع الشامل لشريط حدود الاتحاد السوفيتي، وتستطيع تنفيذ عمليات تصوير جوي بشكل دقيق، وحلّقت أول مرة يوم 21 آذار عام 1968، وانتهت مِن الاختبارات  عام 1969.

وتحمل الطائرة في قسمها الخلفي، أجهزة استطلاع للكشف عن الرادارات المعادية وتحديد مجال الترددات التي تستخدمها. وتحمل الطائرة تحت أحد جناحيها، منظومة الاستطلاع والتجسس الإلكتروني "كفادرات" التي تسمح بالحصول على معلومات مفصلة عن الأهداف المعادية التي تستخدم الترددات والإشعاعات الإلكترونية.

واستخدمت طائرة "إيل - 20" لـ أغراض الاستطلاع على طول الشريط الحدودي للاتحاد السوفيتي، وتعتبر أول طائرة استطلاع في الاتحاد ويوجد فيها محطة رادار "إيغلا-1"، وعلى متنها محطة استطلاع تفصيلي "كفادرات-2". ومعدات اعتراض الراديو "فيشنيا". ويوجد في الجزء الأمامي والأوسط من كابينة الركاب مقاعد لـ ثمانية مشغلين لأنظمة هندسة الراديو.

طائرة "إيل - 20" الروسية (وكالة سبوتنيك)

ولم تكن الطائرات المحدثة "إيل-20 أم" و"إيل-20 أم1" - حسب وكالة "سبوتنيك" الروسية - ذات المعدات الأكثر تطوراً - حسب المواقع الروسية - جزءا من أفواج الاستطلاع وأسراب سلاح الجو السوفيتي، بل كانت تقدم تقاريرها مباشرة إلى قيادة المناطق العسكرية، حيث كان لكل منطقة عدد قليل من هذه الطائرات.

كذلك، تم إنشاء طائرة "إيل-20 إر تي" عام 1980 على أساس طائرة الركاب "إيل- 18دي" أيضاً، وكانت تستخدم للقياس عند إجراء التجارب الصاروخية، كما تم إنشاء طائرة للقيادة الجوية "إيل-22" في  الوقت نفسه . وتقريبا كل طائرات "إيل-20" و"إيل-22" لوُنت بألوان طائرات "أيروفلوت" ونقش عليها "إيل-18".

طائرة "إيل - 20" الروسية (وكالة سبوتنيك)

وفي عام 2009 بدأ العمل على تغيير معدات "إيل-22" لـ تصبح طائرة تشويش وحصلت على اسم "إيب-22بي بي". وبدأت الاختبارات في عام 2011. وحصلت وزارة الدفاع الروسية على ثلاث طائرات "إيل-22 بي بي" عام 2016، في حين أثبتت طائرة "إيل-20" فعاليتها في العمليات القتالية داخل الأراضي السورية، عبر تنسيق ضربات القوات الجوية الروسية ورحلات الصواريخ المجنحة "كاليبر".

المواصفات التقنية والفنية لـ الطائرة الروسية "إيل - 20"، التي ما تزال القوات الجوية الروسية تستخدمها حتى الآن:

- طول الطائرة: 35.9 متر/ ارتفاعها: 10.17 متر.
- طول الجناحين: 37.42 متراً، ومساحة كل جناح: 140 متراً مربعاً.
- وزن الطائرة: 33.77 طن.
- السرعة القصوى: 675 كم في الساعة.
- الحد العملي لـ تحليقها: 5400 كلم.
- الارتفاع الأقصى للطائرة: 8800 متر.
- مدى الطائرة: 6.2 ألف كيلومتر.
- نوع المحرك: (4 TVD AI-20M) بقوة (4 * 4250 حصان).
- يبلغ عدد أفراد الطاقم 13شخصا.

وسقطت طائرة عسكرية مِن طراز "إيل - 20" تابعة لـ روسيا على متنها 14 عسكرياً فوق البحر المتوسط، مساء أمس الإثنين، قالت وزارة الدفاع الروسية إنها سقطت "عن طريق الخطأ" بالدفاعات الجوية التابعة لـ "نظام الأسد"، حين كانت تتصدى لـ هجمات صاروخية على محافظة اللاذقية، مصدرها فرقاطات عسكرية في المتوسط.

وحدثت سلسلة انفجارات ضخمة في الساحل السوري، مساء أمس، تحدثت وكالة أنباء النظام الرسمية "سانا" حولها قائلة "إن الهجوم استهدف مؤسسة الصناعات التقنية في مدينة اللاذقية، ومستودع ذخيرة في مدينة جبلة القريبة"، زاعمةً أن دفاعات النظام الجوية تصدّت للهجوم وأسقطت عدداً مِن الصواريخ.

مقالات مقترحة
رئيس حكومة نظام الأسد: سبع نقاط للمعالجة وتسعة برامج أولوية
غباء "البطاقة الذكية"يرهق المواطنين في مناطق سيطرة نظام الأسد
غرفة زراعة نظام الأسد: التصدير ليس على حساب المستهلك.. ولم يتوقف
ارتفاع عدد الإصابات بكورونا شمال غربي سوريا إلى 760
42 إصابة جديدة بكورونا في مناطق سيطرة النظام
الدفاع المدني يدفن شخصين يشتبه بإصابتهم بكورونا في مدينة الباب