حميميم.. تمثال لـ طيار روسي أسقطت تركيا طائرته فوق سوريا |فيديو

تاريخ النشر: 24.02.2021 | 12:19 دمشق

آخر تحديث: 24.02.2021 | 12:25 دمشق

إسطنبول - خاص

شهدت قاعدة "حميميم" الجويّة الروسيّة في ريف اللاذقية، اليوم الأربعاء، مراسم تدشين نصب تذكاري لـ طيّار روسي، أسقطت طائرة حربيّة تابعة لسلاح الجو التركي طائرته في ريف إدلب، قبل 5 سنوات.

وبحسب شبكة "tvzvezda" التلفزيونية التابعة لـ وزارة الدفاع الروسيّة فقد كُشف النقاب في قاعدة "حميميم" عن تمثال نصفي للمقدّم الطيّار "أوليغ بيشكوف" الذي قتل، نهاية العام 2015، في أثناء تنفيذه عمليات قصفٍ على مناطق سيطرة الفصائل العسكريّة شمال غربي سوريا.

ووفق ما ترجم موقع تلفزيون سوريا عن الشبكة الروسيّة فإنّ "بيشكوف" تخرّج بميدالية ذهبية مِن مدرسة عسكريّة وأتقن مهارات الطيران في 5 أنواع مِن الطائرات الحربيّة، وكان طيّاراً محترفاً في الكتيبة الروسيّة بمدينة "ليبيتسك".

 

 

ويعد "بيشكوف" - بحسب الشبكة الروسيّة - أول ضابط طيّار مِن القوات الروسيّة يقتل في سوريا، منذ تدخل روسيا العسكري لـ صالح نظام الأسد، نهاية أيلول 2015.

وتزامن النصب التذكاري لـ"بيشكوف" مع احتفال القوات الروسيّة في قاعدة "حميميم"، أمس الثلاثاء، بـ"عيد حماية الوطن"، الذي شارك فيه أطفال سوريون أرسلهم نظام الأسد مِن مدارسهم ليؤدوا أغاني باللغة الروسية.

وكان صاروخ أطلقته طائرة حربيّة تركيّة مِن أجوائها قد استهدف، في 24 تشرين الثاني 2015، طائرة حربيّة روسيّة "سوخوي 24" عقب اختراقها المجال الجوي التركي قرب الحدود مع سوريا، ما أسفر عن سقوط الطائرة الروسيّة في ريف اللاذقية، ومقتل قائدها "بيشكوف" برصاص الفصائل.

اقرأ أيضاً.. روسيا تنشر مقطعاً مصوراً لحطام طائرتها التي أسقطتها تركيا

وقبل اصطدام الطائرة الروسيّة بالأرض، تمكّن طاقمها - وهما طيّاران - مِن القفز منها بالمظلات، ولكنّ أحدهما وهو قائد الطائرة "أوليغ بيشكوف" قتل برصاص الفصائل التي استهدفته في أثناء هبوط مظلّته في مناطق سيطرتها، في حين بقي الطيّار الآخر على قيد الحياة، وتمكّنت القوات الروسيّة الخاصة مِن إنقاذه ونقله إلى قاعدة "حميميم".

وأواخر شهر تشرين الثاني عام 2018، نشرت محكمة روسيّة أسماء 9 سوريين بعد إصدار أحكام غيابيّة بحقّهم عقب اتهامهم بقتل الطيّار الروسي "أوليغ بيشكوف"، الذي دشّنت له لوحة تذكارية في قاعدة "حميميم"، أواخر العام 2020، قبل نصب التمثال.

اقرأ أيضاً.. محكمة تركية تطلق سراح المتهم بقتل طيار روسي في سوريا

وسبق أن شهدت قاعدة "حميميم" تدشين العديد مِن النصب التذكارية لـ طيّارين وجنود مِن القوات الروسيّة أسقطت طائراتهم أو قتلوا في معارك خاضوها لصالح قوات نظام الأسد في مناطق متفرّقة مِن الأراضي السوريّة.

اقرأ أيضاً.. نصب تذكاري لـ"طيّار روسي" في حميميم.. شاهد لحظة مقتله

اقرأ أيضاً.. نصب تذكاري في حميميم لـ خبراء ألغام روس قتلوا في سوريا |فيديو

الجدير بالذكر، أن روسيا تتحفظ على ذكر أعداد القتلى في صفوف قواتها، منذ تدخلها العسكري المباشر إلى جانب نظام الأسد، نهاية أيلول 2015، في حين كشف مجلس الاتحاد الروسي أواخر العام المنصرم، عن مقتل 112 عسكرياً روسيّاً، نصفهم قُتل بتحطم طائرتين روسيتين منذ بداية التدخل الروسي حتى شهر تشرين الأول مِن العام الفائت.