مقتل عنصرين من النظام بإطلاق نار في درعا

تاريخ النشر: 21.12.2020 | 14:44 دمشق

إسطنبول - متابعات

قتل عنصران من قوات النظام اليوم الإثنين، بإطلاق نار في بلدة سحم الجولان غربي مدينة درعا جنوبي سوريا.

وقال "تجمع أحرار حوران" المحلي، إن مجهولين أطلقوا النار بشكل مباشر على مساعد أول في فرع الأمن العسكري يدعى "محمود" وبرفقته عنصر من الفرقة الرابعة المقربة من إيران وسط بلدة سحم الجولان بريف درعا الغربي.

وأضاف "التجمع" أن "محمود" يعمل كمسؤول عن ملف الدراسات الأمنية في المنطقة الغربية بمحافظة درعا.

وسبق أن اغتال مسلحون مجهولون، في 8 كانون الأول 2020، المدعو "عاكف زكي العبدو" الملقب بـ "عاكف الزكي"، بعد أن أطلقوا عليه النار عند باب منزله في مدينة درعا، ما أدّى لمقتل ابنه (16 عاماً) أيضاً.

اقرأ أيضاً: 4 عمليات اغتيال في درعا بحق قياديين في أجهزة النظام الأمنية

يذكر أن النظام أقدم على محاصرة بلدة "الكرك" من قبل قوات تابعة للفرقة الرابعة مع عناصر من المخابرات الجوية، للبحث عن المطلوبين، وعلى إثرها جرى اتفاق في الـ 12 من تشرين الثاني الماضي، بعد تدخلٍ من عناصر في اللواء الثامن المدعوم روسيًا لتهدئة الوضع، وجرت تسوية وفقاً للاتفاق، نصت على تسليم جزء من السلاح الخفيف، إلا أن "الزكي" ومعه 3 آخرين، رفضوا تسليم السلاح لقوات النظام.

ومنذ سيطرة قوات النظام على محافظة درعا، تشهد المنطقة حالات اغتيال متزايدة على يد مسلّحين مجهولين تستهدف مقاتلين وقادة سابقين في الجيش الحر ممن أجروا التسوية كما تستهدف عناصر تابعين لقوات النظام وأجهزته الأمنية.

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
كورونا.. استعداد لخطة الطوارئ في مناطق سيطرة النظام
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا
للمرة الأولى منذ أيلول.. لا إصابات بكورونا شمال غربي سوريا