الأجهزة الأمنية

تسبب الفلتان الأمني في مخيم اليرموك جنوبي دمشق، وما نتج عنه من انتشار للسرقات والأعمال غير الأخلاقية بعزوف قسم كبير من الأهالي عن العودة إلى منازلهم التي هجروا منها.
تسعى هيئة "تحرير الشام" لتعزيز سلطتها في إدلب ومحيطها من خلال خطة لتطوير وتعزيز دور الأجهزة الأمنية وزيادة قوات النخبة عدداً وعتاداً، عبر إطلاق حملات تجنيد مستمرة.
اتّهم الجيش الأردني "قوات غير منضبطة" في جيش النظام السوري وأجهزته الأمنية بدعم مهربي المخدرات والقيام بأعمال التهريب، مشيراً إلى أن حدود الأردن مع سوريا "ضمن أخطر حدود المملكة حالياً".
"لا شيء يشبه الحياة هنا، نعيش في جحيم بكل ما تعنيه الكلمة من معنى"، بهذه الكلمات وصف أحد سكان ريف حمص الشمالي الواقع الذي تعيشه المنطقة بعد مرور أربع سنوات على توقيع "اتفاق التسوية"، وتهجير عشرات الآلاف من سكان الريف إلى مناطق الشمال السوري.
طرد مقاتلو "حركة رجال الكرامة" دوريات أمنية تابعة للنظام في مدينة السويداء، رداً على اعتقال عضو وفد ديني.