مقتل رجل سبعيني "خنقا" في منزله بالسويداء

تاريخ النشر: 29.05.2021 | 16:15 دمشق

إسطنبول - متابعات

قتل رجل يبلغ من العمر 70 عاماً خنقا في منزلة بمدينة السويداء في ظروف غامضة، حيث سُجن سابقا لمدة 10 سنوات لقتله زوجته.

وقال موقع "السويداء 24 " المحلي، أمس الجمعة، إن الضحية، غالب أسد قرضاب، يملك مشحما في المدينة، وإنه تغيّب عن العمل لمدة 3 أيام، وعند ذهاب فريق العمل إلى منزله لتفقده وجدوه مقتولا.

وأضاف أنه بحسب ملامح جثة الضحية تبين أن الجريمة حصلت منذ 3 أيام، لافتا إلى وجود محاولة فاشلة لخلع خزنة داخل المنزل.

ونقل الموقع عن عائلة الضحية قولها إنه ليس لديها أي معلومات عن ظروف الجريمة، مشيرة إلى أن القتيل مقطوعة علاقته بالعائلة منذ سنوات طويلة.

وتابع أن الضحية قضى نحو 10 سنوات في السجن، لإقدامه على قتل زوجته في ثمانينيات القرن الماضي، كما اتهم بقتل اثنين من أبنائه لكن التحقيقات لم تدنْهُ إلا بقتل زوجته.

 

 

وأوضح أن قرضاب قتل زوجته في المحكمة أمام القاضي، كما أصاب القاضي بجروح أيضا من جراء إطلاقه النار، حيث حُكم عليه بالإعدام، ثم خُفف الحكم عدة مرات حتى وصل إلى 10 سنوات، بدعوى أن جريمته كانت بدافع "الشرف".

وأشار إلى أن الضحية كان على خلاف مع جميع أفراد أسرته، حتى أشقائه ومن تبقى من أبنائه، حيث أثارت قضية مقتله الجدل من الجديد حول الجريمة التي ارتكبها في القرن الفائت.

 

وفي وقت سابق، لقيت سيدة من محافظة السويداء مصرعها بعد تعرّضها للضرب بأداة معدنية على رأسها من قبل أفراد عائلتها، بذريعة "الدفاع عن الشرف"، وضبطت عناصر الشرطة التابعة للنظام، رجلا وامرأة (والدة وخال الضحية) كانا يحاولان إخفاء جثة امرأة تدعى (أمل.ز) وعند فحص الجثة تبين أن الوفاة ناجمة عن ضربات شديدة على الرأس بواسطة مطرقة، حيث اعترفا بارتكابهم جريمة القتل.

الأردن يعيد حركة الشحن في معبر جابر الحدودي مع سوريا
النظام يقصف درعا البلد بالهاون ويخلي مواقعه في بلدة الجيزة
"مركزية درعا" تدعو روسيا إلى احترام وعودها وتحذّر من "الهيمنة الإيرانية"
حالة وفاة و94 إصابة جديدة بفيروس كورونا في عموم سوريا
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا
عشرات الآلاف يحتجون على توسيع شهادة كورونا الصحية في فرنسا