مع استمرار محادثات فيينا... إيران تدعو لتبادل السجناء مع أميركا

تاريخ النشر: 28.04.2021 | 06:21 دمشق

إسطنبول - متابعات

جددت إيران، أمس الثلاثاء، دعوتها لتبادل سجناء مع الولايات المتحدة الأميركية، في الوقت الذي يجري فيه الطرفان محادثات مع قوى دولية حول إمكانية عودة أميركا إلى اتفاق طهران النووي المبرم عام 2015 مع القوى العالمية.

وسعت القوى الدولية، لتسريع الجهود الرامية لإعادة واشنطن وطهران للامتثال للاتفاق النووي، مع طمأنة الولايات المتحدة لحلفائها العرب في منطقة الخليج بخصوص وضع المحادثات في فيينا.

وقال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي: "نريد إطلاق سراح جميع من احتُجزوا ظلماً في سجون الولايات المتحدة بسبب العقوبات. وتبحث إيران ذلك لاعتبارات إنسانية وأخلاقية... لكن ذلك سيعتمد على الخطوات التي يتخذها الجانب الأميركي". 

وذكر ربيعي، في مؤتمر صحافي بُثّ مباشرة على موقع إلكتروني حكومي: "أعلنت إيران استعدادها لذلك، إلا أن (...) إعلان أسماء السجناء قد يلحق ضرراً بهم. سنعلن التفاصيل بعد استكمال جهود (التفاوض)".

ولم يفصح ربيعي عن تفاصيل، لكنه قال إن عدد الإيرانيين الذين يقبعون في السجون الأميركية هو أكثر من الأميركيين المحتجزين لدى إيران.

ويتهم ناشطون حقوقيون الجمهورية الإسلامية، التي تحتجز عدداً من الإيرانيين الأميركيين لديها، بالقبض على مزدوجي الجنسية سعياً للحصول على تنازلات من دول أخرى، وهو ما نفته إيران مراراً.