إيران تهدد بالانسحاب من مباحثات فيينا

تاريخ النشر: 25.04.2021 | 23:37 دمشق

إسطنبول - وكالات

هددت إيران، اليوم الأحد، بالانسحاب من مباحثات فيينا بشأن الملف النووي الإيراني، إذا شعرت بأن الأطراف الأخرى ليست جادة، أو تسعى لإهدار الوقت، وإدراج قضايا جديدة.

ونقلت وكالة "إرنا" المحلية عن عباس عراقجي، كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين قوله إن "بلاده لن تسمح بإطالة أمد المباحثات النووية في فيينا".

وأضاف عراقجي، الذي يشغل أيضا منصب مساعد وزير الخارجية، في تصريح صحفي على هامش اجتماع لجنة الأمن القومي في البرلمان، لقد "أكدنا لممثلي الدول الأعضاء في الاتفاق النووي ضرورة رفع الحظر الذي تفرضه الولايات المتحدة علينا تماما".

وتابع قائلا "موقف طهران واضح وصريح للغاية، ولن تسمح بأن تصبح المفاوضات استنزافية".

وأشار إلى أن "بلاده رفضت رسميا مقترح رفع العقوبات عنها بشكل تدريجي وخطوة بخطوة، ولم يعد هذا الموضوع مطروحا على طاولة النقاش في فيينا".

وأكد عراقجي أنه "تم التوصل لبعض التفاهمات بشأن رفع العقوبات الخاصة بالنفط والبنوك والتعاملات المالية والبتروكيماويات".

وأوضح أنه "لا تزال هناك قضايا معقدة يعملون عليها، تتعلق برفع عقوبات عن أكثر من ألف و500 شخص".

وختم حديثه قائلاً "متى ما شعرنا بأن الأطراف الأخرى ليست جادة، أو تسعى لإهدار الوقت، وإدراج قضايا جديدة، فسوف نقطع المفاوضات، إلا أننا في الوقت نفسه لا نستعجل الأمور".

وكانت مفاوضات فيينا قد انطلقت لإحياء الاتفاق النووي بين إيران والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين وروسيا وألمانيا، بعد انسحاب إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب منه، عام 2018، وفرضها عقوبات اقتصادية على طهران.