مربو الدجاج يتجهون لـ"ذبح" دجاجهم بسبب غلاء العلف بمناطق النظام

تاريخ النشر: 27.03.2021 | 17:09 دمشق

إسطبول - متابعات

كشف عضو لجنة مربي الدواجن بدمشق، حكمت حداد، عن نيّة مربي الدجاج الاتجاه لذبح دجاجهم بدلاً من بيعه، بسبب الخسارات المتلاحقة التي يتعرضون لها بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف وفقدانها من الأسواق.

وأشار حداد في تصريحات تناقلتها مواقع إعلامية موالية، إلى أن العلف المقنن الذي توزعه حكومة النظام غير كافٍ رغم رخص ثمنه.

وقال إن بائعي العلف يرفعون يومياً الأسعار بحجة عدم تمويل المركزي لهم لشراء العلف، متسائلاً "أين مصرف سوريا المركزي من هذه الحجج وهل حقاً لا يدعم مستوردي العلف بالقطع الأجنبي؟".

وبيّن حداد أن صندوق البيض المؤلف من 12 طبقاً يكلّف المربي 100 ألف ليرة سورية ويباع في السوق الطبق الواحد بأقل من سعر التكلفة، مشيراً إلى أن الوضع سيئ، ويتخوف من فقدان البيض إن استمرت أسعار العلف بالارتفاع دون رادع من قبل المعنيين.

وتابع قائلاً إن "مربي الدواجن يخسرون من رأس مالهم في كل عملية ارتفاع للأعلاف بحدود 30% يومياً"، لافتاً إلى أن سعر كيلو الذرة قبل أربعة أشهر كان 600 ليرة سورية، أما اليوم أصبح 1300 ليرة لكل كيلو، بينما كان سعر كيلو الصويا قبل أربعة أشهر 800 ليرة، واليوم أصبح 2300 ليرة سورية.

ويشكو مربو الدواجن من معوقات عديدة، أبرزها ارتفاع أسعار الأعلاف والأدوية البيطرية وأجور النقل وأسعار أطباق الكرتون، مؤكدين أن الدعم الذي تقدمة مؤسسة الأعلاف كل شهرين "لا يكفي لإطعام الدواجن يوماً واحداً".

وتشهد مناطق سيطرة النظام ارتفاعاً ملحوظاً في أسعار المواد الغذائية بصورة عامة، إلا أن الارتفاع المفاجئ الأخير الذي طرأ على أسعار البيض ومشتقات الحليب والألبان، تزامن مع فتح معبر نصيب الحدودي مع الأردن ما دفع النظام لتصدير كميات كبيرة من تلك المواد إلى دول الخليج، بالإضافة إلى استمرار تصديره إلى الأراضي اللبنانية بأسعار مرتفعة.

 

 

"الوطني الكردي" يتضامن مع درعا ويطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف اقتحامها
الأمم المتحدة تعرب عن قلق بالغ إزاء التصعيد في درعا وتدعو لوقف إطلاق النار
"جود" تدعو المجتمع الدولي للتدخل في درعا وتطالب روسيا بضبط الأمور
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة
جو بايدن يقترح منح 100 دولار لكل شخص يتلقى اللقاح المضاد لكورونا
منها سوريا.. دول لم تتجاوز نسبة التطعيم فيها 1%