محاولة انتحار جماعي لأجانب موقوفين في مركز ترحيل بولاية أورفا التركية

محاولة انتحار جماعي لأجانب موقوفين في مركز ترحيل بولاية أورفا التركية

مراكز الترحيل في تركيا
قالت المصادر إنه تم نقل 7 رعايا أجانب إلى المستشفى بعد محاولتهم الانتحار بشرب الشامبو - الأناضول

تاريخ النشر: 23.11.2022 | 04:40 دمشق

آخر تحديث: 23.11.2022 | 16:01 دمشق

إسطنبول - متابعات

أفادت مصادر إعلامية تركية أن مجموعة من الأجانب الموقوفين في مركز الترحيل التابع لمديرية إدارة الهجرة في مقاطعة شانلي أورفا التركية حاولوا الانتحار بشكل جماعي.

وقالت المصادر إنه "تم نقل 7 رعايا أجانب إلى المستشفى، بعد محاولتهم الانتحار بشرب الشامبو"، مشيرة إلى أنهم كانوا محتجزين في مركز الترحيل التابع للولاية تمهيداً لترحيلهم خارج الحدود التركية، من دون أن تحدد جنسية هؤلاء الأجانب.

وأوضحت المصادر الإعلامية أن "الضباط في مركز الترحيل أبلغوا الفرق الصحية بوضع المهاجرين، وتم نقلهم إلى مستشفى شانلي أورفا لتلقي العلاج"، مضيفة أن المهاجرين تم علاجهم وهم حالياً في وضح صحي جيد، في حين بدأت السلطات التحقيق في الحادث.

من جانبه، قال الناشط الحقوقي المختص بشؤون اللاجئين، طه الغازي، إن "منظمة İHD ستقوم بمتابعة القضية، وستنشر التفاصيل والأسباب التي دفعت اللاجئين للإقدام على الانتحار الجماعي".

مراكز الترحيل في تركيا

وتعمل السلطات التركية على ملاحقة المهاجرين غير الشرعيين على أراضيها، بمن فيهم السوريون، وترسلهم إلى مراكز الترحيل تمهيداً لإعادتهم إلى بلادهم، في حين ذكر لاجئون وناشطون أن المهاجرين في هذه المراكز يتعرضون لانتهاكات خلال فترة انتظارهم.

وسبق أن تقدمت مؤسسة حقوق الإنسان والمساواة الحكومية التركية "TİHEK" بشكوى جنائية بحق مركز ولاية غازي عنتاب للترحيل على خلفية ارتكاب انتهاكات، بما فيها العنف الجسدي، بحق مهاجرين أجانب في المركز. 

وفي نيسان الماضي، كشف المدير العام لمكافحة الهجرة غير المنظمة وشؤون الترحيل لدى رئاسة إدارة الهجرة التركية "رمضان سيتشيل ميش" أن الطاقة الاستيعابية لمراكز الترحيل، تضاعفت عشر مرات خلال السنوات القليلة الماضية.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار